اخر الاخبار كاظم الساهر يغني شارة "الواق واق" في تجربة ثالثة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

يخوض النجم العربي، كاظم الساهر، تجربة غناء شارة المسلسلات للمرة الثالثة في مسيرته الفنية، والثانية في الدراما السورية. فقد أعلنت الشاعرة السورية، سهام الشعشاعة، عبر صفحتها في فيسبوك أن "القيصر"، كاظم الساهر، هو من سيغني شارة مسلسل "الواق واق" من كلماتها، وألحان الفنان السوري المعروف، طاهر مامللي، الذي وضع ألحانا لعشرات المسلسلات السورية خلال ربع قرن من الزمان.
وكان الساهر قد غنى شارة المسلسل العراقي "نادية" قبل سنوات، وشارة مسلسل "مدرسة الحب".

أثار هذا الخبر استغراب الجمهور الذي عرف عن كاظم الساهر التزامه بغناء اللون الطربي الرومانسي، وتساءل عن نوع الأغنية التي ستكون شارة لمسلسل كوميدي مثل "الواق واق". ولكن شركة الإنتاج "إيمار"، حسمت هذا الجدل بتصريحها لوسائل الإعلام أن الشارة لن تشبه المسلسل من جهة الكوميديا والتهكم، بل ستقدم جرعة درامية تمهد للحلقة بطريقة تدعو المشاهد للتأمل، في إشارة إلى طريقة المخرج، الليث حجو، في انتقاء أغاني شارات مسلسلاته.

انتشرت ظاهرة الاستعانة بالنجوم لغناء شارات المسلسلات العربية، بعد أن خبت لفترة. فأغنية الفنانة، فردوس عبد الحميد، "بتغني لمين يا حمام" التي كتب كلماتها الشاعر الغنائي الكبير، سيد حجاب، حقَّقت نجاحاً كبيراً، عندما غنتها في مسلسل "ليلة القبض على فاطمة". وكان الشاعر الغنائي، سيد حجاب، يكتب شارات المسلسلات، ويغنيها مطربون كبار مثل علي الحجار، فهو الذي غنى شارة مسلسل "بوابة الحلواني" التي لحنها الفنان، بليغ حمدي، كما غنى من كلماته، وألحان ياسر عبد الرحمن أغنية مسلسل "المال والبنون"، إضافة لمعظم أعمال الراحل، أسامة أنور عكاشة. وفيما بعد، حاول بعض شعراء الأغنية الانضمام إلى سيد حجاب في ريادة أغاني الشارات، لكن تجاربهم لم تكلل دائماً بالنجاح، وبعضها نجح، ولكن لفترة وجيزة لم تلبث أن نسيها الجمهور مع الزمن.

ومع تطور الإنتاج الدرامي العربي، وانتشار ظاهرة مسلسلات "البان آراب"، أصبح المخرجون يهتمون بنجومية مغني شارة المسلسل، بنفس مستوى اهتمامهم بالمسلسل نفسه، وربما أكثر. ونشأ تنافس بين شركات الإنتاج على مَن منها ستأتي بمطرب مشهور أكثر من الأخرى، لاعتبارات تجارية، تشمل تسويق العمل، وجعله يفوز بأعلى نسبة مشاهدة.

فكثير من المسلسلات التي أنتجت مؤخراً لعبت في شهرتها أغنية الشارة دوراً كبيراً، ويأتي الفنان مروان خوري في مقدمة هؤلاء النجوم الذين شاركوا بشكل أساسي في صناعة نجومية العمل الدرامي، عندما قدم أغنية، "لو" التي غنتها المطربة إليسا في شارة المسلسل الذي حمل نفس اسم الأغنية (لو)، وهي التي بقيت تُبَثّ عبر الإذاعات العربية بعد انتهاء عرض المسلسل، كما لو أنها أغنية مستقلة "Single". وحصلت متابعة لهذه التجربة في العام التالي، فقُدِّمَتْ أغنية "حبي الأناني" التي كتبها ولحنها وغناها، مروان خوري، كشارة لمسلسل "تشيللو"، في تأكيد لنجومية مروان خوري في هذا المجال. والملفت أن هاتين الأغنيتين، حققتا نجاحاً واسعاً بغض النظر عن المسلسلين، علماً بأن مروان كتب الكلمات معتمداً على أحداث كل من المسلسلين.

وللمخرج الليث حجو تجربة فريدة في اعتماد أغنيات درامية في شارات مسلسلاته. وكانت استعانته بالمطرب، حسين الديك، لغناء شارة "ضيعة ضايعة" ضربة معلم. لأن حسين الديك مطرب شعبي مشهور ضمن المنطقة التي تحتضن أحداث المسلسل. وللسبب نفسه، استعان بإيهاب فهد بلان لغناء مسلسل "الخربة" الذي تدور أحداثه في منطقة جبل العرب، وحتى الأغنية التي غناها إيهاب "لأكتب ورق وأرسل لك" هي من فولكلور المنطقة.
ومن المتوقع أن يتألق كاظم الساهر في غناء شارة "الواق واق"، وسيشكل إضافة نوعية للعمل. ولكنه لن يستطيع أن يختطف الأضواء ويحتكر النجاح ضمن هذا العمل الفني، لأن العمل من تأليف كاتب كوميدي متألق هو ممدوح حمادي، ومخرج أصبح نجماً في إخراج الأعمال الكوميدية منذ تجربته في "بقعة ضوء" وحتى الآن.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق