اخبار اليوم «زي النهاردة» في 16 ديسمبر 2011.. استشهاد الشيخ عماد عفت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

ولد الشيخ عماد الدين أحمد عفت عفيفي بمحافظة الجيزة، في ١٥ أغسطس ١٩٥٩، وحصل على ليسانس اللغة العربية من كلية الآداب جامعة عين شمس عام ١٩٩، ثم ليسانس الشريعة الإسلامية من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر بتقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف عام ١٩٩٧.

ثم حصل على دبلومة الفقه الإسلامي العام من كلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر في ١٩٩٩، ثم دبلومة الشريعة الإسلامية من كلية دار العلوم بالقاهرة، وشغل «عفت» عدداً من المواقع الوظيفية، حيث عمل باحثاً فقهياً بدار التأصيل للدراسات الشرعية، ثم باحثاً شرعياً في شركة العالمية للبرمجيات «صخر»، ومُراجِعاً للكتب الدينية ومُدخِلا للبيانات على الحاسب الآلي.

كما عمل رئيساً للفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية منذ ٢٠٠٣، وأخيرا أميناً للفتوى بدار الإفتاء المصرية، و«زي النهاردة» في 16 ديسمبر 2011 استشهد الشيخ عماد عفت في أحداث مجلس الوزراء، بعد إصابته بطلق نارى أثناء الاشتباكات التي دارت بين المتعصمين أمام مجلس الوزارء وقوات الأمن، وشيعت جنازته في اليوم التالي من الجامع الأزهر.

وأفادت النتائج المبدئية لتحقيقات النيابة حول وفاته أنه أصيب برصاصة عيار ٩ ملم جاءته من مكان قريب جداً بزاويةمستقيمة واخترقت جسده كما أكد شاهدعيان كان على مقربة منه أن الشيخ قال له قبل لحظات من سقوطه إن هناك شخصاًيضرب بطلقات صوت بجواره،إلا أن الشاهد وجد «عفت» قد سقط بإحداها فجأة مما يؤكد أن الرصاصة كانت من شخص بجوار الشيخ بحسب الفيديو

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق