اخبار اليوم سلامة: "يا مثبت العقل والدين يا رب"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

عبد الناصر سلامة

عبد الناصر سلامة

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

13 ديسمبر 2017 - 09:30 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال عبد الناصر سلامة، الكاتب الصحفى، إن هيئة قضايا الدولة، بالإنابة عن الحكومة، أقامت طعنًا أمام المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، طالبت بوقف تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القضاء الإدارى، بمنع استيراد القمح الروسى المصاب بمرض أو فطر الإرجوت، حيث إن تلك الحادثة غريبة من نوعها، لأن هذه القضية كان يجب أن تكون  من قبل  الحكومة حرصًا منها على صحة المواطنين.

وأضاف سلامة خلال مقاله الذى نشر بـ «المصرى اليوم » تحت عنوان "يا مثبت العقل والدين يا رب" أن حكم محكمة القضاء الإدارى استند إلى أبحاث ودراسات وشهادات متخصصين، وإلا لكان أحال القضية إلى جهة ما، أو لكان قضى بعدم الاختصاص على أقل تقدير، وفى هذا الإطار تجدر الإشارة أيضا إلى دراسة عالمية، تتحدث عن أن القمح الذى نتناوله اليوم، ليس هو القمح الذى كنا نتناوله قبل عدة عقود، ذلك أن قمح اليوم معدل وراثيًا .

وأوضح الكاتب الصحفى أن حكم القضاء الإدارى  كشف  عن  الضغوط الأمريكية الروسية التى تعرضت لها للتراجع عن عدم استيراد قمح الإرجوت، بعدما هددت روسيا  بوقف استيراد الموالح المصرية وكذلك أمريكا اوقفت استيراد الفراولة  كما أن أحد الأساتذة الباحثين بمحطة البحوث الزراعية بمنطقة سخا، بمحافظة كفرالشيخ، قال إن هناك مافيا تسيطر على استيراد القمح، وتجلب قمح إرجوتى أقل سعراً من القمح النظيف، وتمثل جماعات ضغط كبيرة على الحكومة لتمرير شحنات القمح المصابة.

وتابع: "فى المقابل أبدت الحكومة موافقتها، كما أعلن وزير الزراعة، على الرجوع إلى القرار القديم باستيراد القمح المصاب طبقاً للمواصفات القياسية العالمية- على حد قوله- بينما أعلن وزير الصحة أن القمح المستورد يخضع لعملية تنقية على أعلى مستوى- على حد تعبيره- وفى المقابل أيضاً، ذكرت بوابة «الأهرام الزراعى» أن هناك بعض المنابر الإعلامية حملت على عاتقها تهيئة الرأى العام لهذا القرار  , وهذا قبل حكم القضاء الادارى" . 


عبد الناصر سلامة

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال عبد الناصر سلامة، الكاتب الصحفى، إن هيئة قضايا الدولة، بالإنابة عن الحكومة، أقامت طعنًا أمام المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، طالبت بوقف تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القضاء الإدارى، بمنع استيراد القمح الروسى المصاب بمرض أو فطر الإرجوت، حيث إن تلك الحادثة غريبة من نوعها، لأن هذه القضية كان يجب أن تكون  من قبل  الحكومة حرصًا منها على صحة المواطنين.

وأضاف سلامة خلال مقاله الذى نشر بـ «المصرى اليوم » تحت عنوان "يا مثبت العقل والدين يا رب" أن حكم محكمة القضاء الإدارى استند إلى أبحاث ودراسات وشهادات متخصصين، وإلا لكان أحال القضية إلى جهة ما، أو لكان قضى بعدم الاختصاص على أقل تقدير، وفى هذا الإطار تجدر الإشارة أيضا إلى دراسة عالمية، تتحدث عن أن القمح الذى نتناوله اليوم، ليس هو القمح الذى كنا نتناوله قبل عدة عقود، ذلك أن قمح اليوم معدل وراثيًا .

وأوضح الكاتب الصحفى أن حكم القضاء الإدارى  كشف  عن  الضغوط الأمريكية الروسية التى تعرضت لها مصر للتراجع عن عدم استيراد قمح الإرجوت، بعدما هددت روسيا  بوقف استيراد الموالح المصرية وكذلك أمريكا اوقفت استيراد الفراولة  كما أن أحد الأساتذة الباحثين بمحطة البحوث الزراعية بمنطقة سخا، بمحافظة كفرالشيخ، قال إن هناك مافيا تسيطر على استيراد القمح، وتجلب قمح إرجوتى أقل سعراً من القمح النظيف، وتمثل جماعات ضغط كبيرة على الحكومة لتمرير شحنات القمح المصابة.

وتابع: "فى المقابل أبدت الحكومة موافقتها، كما أعلن وزير الزراعة، على الرجوع إلى القرار القديم باستيراد القمح المصاب طبقاً للمواصفات القياسية العالمية- على حد قوله- بينما أعلن وزير الصحة أن القمح المستورد يخضع لعملية تنقية على أعلى مستوى- على حد تعبيره- وفى المقابل أيضاً، ذكرت بوابة «الأهرام الزراعى» أن هناك بعض المنابر الإعلامية حملت على عاتقها تهيئة الرأى العام لهذا القرار  , وهذا قبل حكم القضاء الادارى" . 

المصدر : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق