اخر الاخبار تيلرسون: التقارير حول نية ترامب إقالتي قريباً "مضحكة"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اعتبر  الأميركي، ، اليوم الجمعة، أن التكهنات حول نية الرئيس، ، إقالته قريبا من منصبه "مضحكة".

وردا على سؤال الصحافيين عما إذا كانت التسريبات من البيت الأبيض تهدف إلى دفعه إلى الاستقالة، اكتفى تيلرسون بالقول "إنها مضحكة".

ونفى تيلرسون تلك التقارير عند التقاط الصور الرسمية مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، بحسب "فرانس برس".

ومن المتوقع أن يلتقي  ترامب في البيت الأبيض لاحقا اليوم لإجراء محادثات مع السراج، والانضمام إلى وزير الدفاع، جيمس ماتيس، على مائدة الغداء، بحسب "فرانس برس".

وأكّدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أمس، أن تيلرسون "يواصل إدارة وزارة الخارجية، وطاقم الوزراء بأكمله يركّز على استكمال أول عام للرئيس، دونالد ترامب، في المنصب"، مضيفة أنه "لا تصريحات من قبل الموظّفين في الوقت الحالي". 

وبهذا التصريح، يبدو أن البيت الأبيض لم يغلق الباب تمامًا أمام التكهنات، بعد أن كانت "نيويورك تايمز" قد كشفت عن وجود خطّة لنقل بومبيو إلى وزارة الخارجية على حساب تيلرسون خلال "الأسابيع القليلة المقبلة"، وأن هذا الأخير، الذي توتّرت العلاقات بينه وبين ترامب في الآونة الأخيرة، يريد إتمام هذا العام في المنصب، على الأقل، "حفظًا لماء الوجه". 

وسيخلف بومبيو في إدارة الـ"سي آي إيه"، وفق الصحيفة، السيناتور توم كوتون، وهو نائب جمهوري في مجلس الشيوخ عن ولاية أركنساس، وكان حليفًا رئيسيّاً لترامب في شؤون الأمن القومي، وتنقل "نيويورك تايمز" عن المسؤولين أنفسهم أن "كوتون ألمح إلى أنه سيقبل الوظيفة إذا عُرضت عليه".

غير أنّ مكتب السيناتور الأميركي المذكور ردّ على ذلك بالقول إن "تركيزه ينصبّ على خدمة أبناء ولاية أركنساس في مجلس الشيوخ".

وبحسب الصحيفة أيضًا، لم يتضح على الفور ما إذا كان ترامب قد أعطى موافقته النهائية على الخطة، ولكنه تحدّث سابقًا عن توتّر في العلاقة مع تيلرسون، وأنه، بشكل عام، على استعداد لإجراء تغيير في وزارة الخارجية.


(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق