اخر الاخبار قبل قرعة المونديال...هزيمتان للمصريين في مشوار التصفيات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

جاءت فرحة المصريين عارمة بعد الفوز على الكونغو (2 – 1) في الجولة الخامسة وقبل الأخيرة لمباريات المجموعة الخامسة في التصفيات الأفريقية ليس فقط للتأهل إلى المونديال بعد غياب 28 عاماً، ولا لأن الفوز جاء في وقت قاتل، ولكن أيضاً لأن ولادة عملية التأهل جاءت قيصرية.

في البداية أفلت المنتخب المصري من مفاجآت ضربة البداية في التصفيات الأفريقية بفوزه الساحق على تشاد بأربعة أهداف نظيفة في الإياب التي أقيمت بينهما في ملعب برج العرب في الإسكندرية في الدور قبل الأخير، وكان منتخب "الفراعنة" خسر مباراة الذهاب – لأول مرة مع المدرب الأرجنتيني كوبر أمام المنتخب التشادي بهدف نظيف.

وتأهل المنتخب المصري للمرحلة الأخيرة في التصفيات التي تم فيها تقسيم المنتخبات العشرين الصاعدة إلى خمس مجموعات صعد الأوائل منها إلى مونديال روسيا 2018 مباشرة وهي وتونس والمغرب ونيجيريا والسنغال.

واستقبل مرمى المنتخب التشادي الذي وصل إلى الملعب من المطار مباشرة بعد صعوبات في رحلة الطيران الأهداف الأربعة في الشوط الأول عن طريق محمد النني وعبد الله السعيد وأحمد حسن كوكا "هدفين" في الدقائق 4 و10 و36 و40.

وفي بداية مباريات المجموعة الخامسة حقق المنتخب المصري أول فوز له على منتخب الكونغو بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت على ملعب "كنيتلي" بالعاصمة الكونغولية برازافيل. وبهذا الفوز حصل المنتخب المصري على أول ثلاث نقاط وتصدر المجموعة.

في المقابل توقف رصيد المنتخبين الغاني والأوغندي عند نقطة واحدة، مقابل لا نقاط للفريق الكونغولي، وواصل الفراعنة تصدر المجموعة بعد الفوز على المنتخب الغاني بهدفين نظيفين في إطار الجولة الثانية. ونجح المنتخب المصري في رد اعتباره أمام النجوم السوداء الذين فازوا (6 – 1) عليه في تصفيات كأس 2014، وسجل الهدفين محمد صلاح في الدقيقة 43 من ركلة جزاء وعبد الله السعيد في الدقيقة 85.

وعادت الأمور إلى نقطة التشاؤم مرة أخرى بعد خسارة المنتخب المصري في الجولة الثالثة بهدف نظيف أمام المنتخب الأوغندي، إلا أنه سرعان ما بادل الخسارة بالفوز بالنتيجة نفسها على ملعب برج العرب في الإسكندرية، ولأن نتائج منتخبات المجموعة جاءت لصالح "الفراعنة" فقد كان الفوز على الكونغو الأضعف على ملعب برج العرب في الإسكندرية كفيلاً بصعودهم إلى المونديال.

وفي المباراة الأخيرة أمام غانا بالجولة السادسة غاب محمد صلاح للراحة وتعادل الفريقان بهدف لكل منهما بعد مباراة تحصيل حاصل بعد أن كان المصريون يظنون أنها ستكون مقبرة لفريقهم تحت تأثير الهزيمة الثقيلة بستة أهداف مقابل هدف في تصفيات البرازيل 2014.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق