اخبار اليوم "جودة": بيان "مبارك" أخرس الإسرائيليين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

قال الكاتب الصحفي سليمان جودة, إن  بيان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك بشأن الادعاءات بأنه وافق على توطين الفلسطينيين في سيناء, أحبط كل من شكك وتحدث عن هذا الأمر, وألقى حجراً في فم كل واحد منهم، وأفهم الجميع، بأوضح لغة، أن سيناء لم تكن يوماً للبيع، ولا للتوطين، ولن تكون ولا كانت ذرة من التراب فيها لبلد غير .

وأضاف جودة خلال مقاله بـ «المصري اليوم», الذى نشر بعنوان "بيان حسنى مبارك",  بان  أقوى ما في بيان مبارك الحاسم أنه قال إن هناك مَنْ فاتحه في هذا الموضوع مرتين، وإنه في المرتين أفهم الذى جاء يفاتحه أنه كرئيس لمصر، وكمواطن مصري، لا يرفض مثل هذا الكلام فقط ولكنه، وهذا هو الأهم، يرفض أصلاً أن يسمعه .

وتابع الكاتب قائلا :"مبارك الذى حارب حتى تحقق النصر في 6 أكتوبر 1973، وهو الذى رفع العلم فوق سيناء في 25 إبريل 1982، بعد أن كان السادات العظيم قد حدد هذا اليوم لرفع العلم فوقها، ثم إن مبارك هو الذى فاوض سبع سنوات كاملة لإعادة عدة مئات من الأمتار في طابا عام 1989!!.. فاوض سبع سنوات كاملة، ولم يقبل تفريطاً فى حبة رمل منها .

وأشار جودة إلى أن بيان مبارك جاء ردا على ما قالته وزيرة العدل الإسرائيلية بأن  سيناء أفضل مكان لإقامة دولة فلسطينية,  قالت ذلك فى إسرائيل، ثم كررته في القاهرة، أثناء مؤتمر كانت تشارك فيه, وبعد ذلك  جاءت بريطانيا بعد وقاحة الوزيرة الإسرائيلية بساعات، لتفرج عما تسميه وثائق تقول إن حسنى مبارك وافق على توطين الفلسطينيين في سيناء, ومن وراء بريطانيا، راحت شبكة تليفزيون بى بى سى تردد الكلام السُخف ذاته، وتعزف عليه بألحان مختلفة .

المصدر : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق