اخر الاخبار معارك في الغوطة الغربية و"قسد" تهاجم "داعش" بدير الزور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اندلعت اشتباكات عنيفة، مساء أمس الخميس، بين قوات "اتحاد جبل الشيخ" التابعة للمعارضة وقوات النظام السوري في منطقة بردعيا بالغوطة الغربية في ريف دمشق، في حين شن "مجلس دير الزور العسكري" التابع لمليشيات "قوّات سورية الديمقراطية" هجوما على موقع لتنظيم "داعش" الإرهابي، في ريف دير الزور الشرقي.

وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن معارك عنيفة وقعت بين فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات "اتحاد قوات جبل الشيخ" وقوات النظام على محور تلال بردعيا بالقرب من بلدة بيت جن في منطقة الحرمون، وذلك إثر هجوم معاكس على قوات النظام.

وتزامن ذلك مع قصف متبادل على محاور قرى وبلدات مزرعة بيت جن ومغر المير وتل مروان والظهر الأسود والزّيات، وسط قصف بالبراميل المتفجرة من طيران النظام المروحي على قرية مزرعة بيت جن.

وتحاول قوات النظام جاهدة منذ أكثر من شهر، بسط سيطرتها على منطقة الحرمون في ريف دمشق الغربي لقربها من الحدود السورية اللبنانية وهضبة الجولان المحتلة.

إلى ذلك، شن "مجلس دير الزور العسكري" المنضوي في صفوف مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" هجوما على بلدة حاوي أبوحمام الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات في ناحية صبيخان بريف دير الزور الشرقي، وسيطر على منطقة سكة القطار غرب البلدة وذلك ضمن "حملة عاصفة الجزيرة".

"
تجدد المعارك بين النظام و"داعش" على ضفة الفرات اليسرى في محور بلدة العشارة
"

وجاء ذلك الهجوم بعد قرابة أسبوع على توقف المعارك بين الطرفين، إثر أنباء تحدثت عن وقف العمليات بشكل مؤقت، من قبل التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش".

وفي سياق متصل، تحدثت مصادر مقربة من "قوات سورية الديمقراطية" التي تقودها مليشيا "وحدات حماية الشعب الكردي" عن وصول شحنة أسلحة جديدة للأخيرة مقدمة من التحالف الدولي، وتضم أسلحة ثقيلة وسيارات مدرعة، وذلك على الرغم من تصريحات مسؤولين أميركيين عن إعادة النظر في تسليح جماعات كردية في سورية.

وتزامن ذلك مع تجدد المعارك بين قوات النظام السوري وتنظيم "داعش" على ضفة الفرات اليسرى في محور بلدة العشارة المقابل لطريق دير الزور- الحسكة، شرق مدينة الميادين، في محاولة من قوات النظام للسيطرة على آخر معاقل التنظيم في دير الزور.

وفي ريف حلب، استمرت الاشتباكات بين قوات النظام السوري و"هيئة تحرير الشام" في محاور قرية عبيسان بجبل الحص، بعد استعادة الهيئة للسيطرة على القرية، في حين قصفت قوات النظام مناطق في قرية الويبدة في منطقة سنجار ومناطق في وادي شحرور بريف إدلب الشرقي موقعة أضرارا مادية.

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق