اخبار اليوم «زى النهارده».. إيلين جونسون أول رئيسة لليبيريا 23 نوفمبر 2005

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

ماهر حسن

مثلما عرفنا مارجريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا بالمرأة الحديد، فقد عرفنا أيضاً إيلين جونسون سيرليف بالمرأة الحديدية، فبعدما تجرأت على منافسة زعيم الحرب الأهلية «تشارلز تايلور» في عام ١٩٧٩م، وسجنت مرة ونُفيت مرتين، صارت إيلين جزءاً من تاريخ ليبيريا، وهى مولودة عام ١٩٣٩م لأسرة ريفية.

تزوجت وهى في السابعة عشرة من عمرها وأنجبت أربعة أبناء، وحصلت على درجة الماجستير في الإدارة العامة من جامعة هارفارد ثم عادت إلى ليبيريا، وتولت مناصب حكومية منها وزيرة المالية خلال حكم الرئيس وليام تولبرت وفى هذه الفترة شهدت البلاد حوادث شغب من السكان الأصليين، وانتهت بانقلاب عسكرى في عام ١٩٨٠م قتل فيه الرئيس الليبيرى مع ١٣ وزيراً من حكومته ونجت إيلين، وصارت معارضة للحكم العسكرى.

وسجنت مرتين ثم فرت إلى أمريكا وعملت في البنك الدولى، وبدءاً من عام ١٩٨٩م شهدت البلاد حمام دم، وقالت إيلين إنها تشعر بالذنب حيال فشل حكومات ليبيريا السابقة وإنها تعلمت من أخطائها، وخاضت الانتخابات الرئاسية، وفازت برئاسة ليبيريا «زى النهارده» في نوفمبر ٢٠٠٥ لتكون أول سيدة تحكم ليبيريا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق