اخر الاخبار وفاة ثانية بالدفتيريا في الحديدة اليمنية خلال 24 ساعة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

سجّلت السلطات الصحية في محافظة الحديدة، غرب ، ثاني حالة وفاة بمرض الدفتيريا خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما ارتفع عدد المصابين المسجلين إلى 12 حالة.

وأوضح رئيس هيئة مستشفى الثورة، خالد سهيل، لـ"العربي الجديد"، أن "الطفلة ياسمين إبراهيم عبد الله (5 سنوات)، من مديرية الحالي، توفيت الأربعاء، بعد ثلاثة أيام من وصولها إلى المستشفى. الفحوص أثبتت إصابتها بالدفتيريا، ليرتفع عدد حالات الوفاة بالمرض إلى حالتين، بعد أن توفي الطفل أحمد علي عبدالله، من مديرية المنيرة".

وأضاف سهيل أنه "تم فحص ومعاينة أفراد أسرة الطفلة المتوفية، وتبين إصابة ستة من أشقائها ووالدها بالمرض، وهم يتلقون العلاج بالمستشفى". لافتاً إلى أن عدد الحالات المصابة ارتفع إلى 12 حالة تم تسجيلها بمستشفى الثورة في الحديدة.

وطالب الطبيب اليمني وزارة الصحة والمنظمات الدولية والمحلية بسرعة تقديم المساعدات الطبية للحد من الوباء الذي يزيد انتشاره يومياً، خاصة مع دخول فصل الشتاء.

في السياق، أكد مصدر مقرب من الطفلة المتوفية بسبب الدفتيريا أنها كانت تعاني من الفشل الكلوي وبحاجة إلى جلسات غسيل كلوي، مشيراً إلى أن أسرة الطفلة لم تستطع توفير المقابل المالي للغسيل، والمقدر بنحو 15 ألف ريال يمني.
وحصل "العربي الجديد" على وثيقة توضح أن المصابين الذين وصلوا إلى المستشفى هم: ياسمين إبراهيم المصباحي، وفاطمة إبراهيم المصباحي، وخلود إبراهيم المصباحي، وصلاح إبراهيم المصباحي، وعلاء إبراهيم المصباحي، وأحمد علي عبد الله، وزهراء عبد الله يحيى، ومروان الجليلي، وتقوى محمد حسين.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان الخاضعة لسيطرة الحوثيين بصنعاء، عبد الحكيم الكحلاني، قد أكّد في تصريح صحافي سابق، ارتفاع حالات الإصابة بالدفتيريا في اليمن إلى 150، والوفيات إلى 14 وفاة.

وأكدت منظمة الصحة العالمية وفاة 14 حالة بمرض الدفتيريا، وقالت عبر حساب مكتبها في اليمن على "تويتر": "مرض الخناق (الدفتيريا) يتفشى في اليمن بسرعة. وقعت في الأسابيع الأخيرة 120 حالة تشخيص سريرية، و14 حالة وفاة، وكان معظمها من الأطفال".

ويأتي الكشف عن تفشي الدفتيريا في ظل تواصل تفشي وباء الكوليرا، الذي أودى بحياة أكثر من ألفي شخص وأصاب مئات الآلاف.

يذكر أن الدفتيريا مرض تُسبِّبه جرثومة "الوَتَدِيَّة الخُناقية"، تستقر هذه الجرثومة في البلعوم، وتنتشر عبر الإفرازات التنفسية (الأنف والبلعوم) إلى البيئة المحيطة بالمصاب. تراوح فترة حضانة (Incubation) البكتيريا بين يومين حتى أسبوع. 

تؤدي الإصابة بهذه الجرثومة إلى ظهور الحمّى والتهاب الأنف، واللوزتين، البلعوم والحنجرة مع نشوء وذمة وتَوَرُّم في المسالك التنفسية العليا والأغشية، ما يؤدي إلى انسداد المسالك التنفسية والتسبُّب بالاختناق.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق