اخبار اليوم مصر تطالب الإسرائيليين بالضغط لإنهاء عملية السلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

حث السفير المصري لدى إسرائيل، حازم خيرت، رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، في مقابلة مع الإذاعة العسكرية، على اتخاذ خطوات تاريخية من أجل إتمام عملية السلام، محذرًا من أنه بدون حل الدولتين، ستنتشر الفوضى في المنطقة، وهو الأمر الخطر على الأمن الإسرائيلي بلا شك، حسب ما ذكرته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة، في تقريرها، أنه من المتوقع أن يلقى السفير المصري كلمة أمام الكنيست اليوم، الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الأربعين لزيارة أنور السادات إلى القدس.

وفي المقابلة الإذاعية، قال "خيرت": "يجب أن نكون متفقين أنه ليس هناك خيار آخر لإتمام عملية السلام وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي، الذي استمر لعقود، غير حل الدولتين، فبدونه سنري تزايد هذه الفوضى المنتشرة في كل مكان بالمنطقة، وهذا هو الخيار الأخير لك ولنا جميعًا".

تأتى هذه المقابلة قبل سلسلة من الاحتفالات الخاصة في الكنيست للاحتفال بالذكرى الأربعين لقيام الرئيس المصرى السابق أنور السادات بزيارة القدس، وهو حدث مهد الطريق لإبرام معاهدة السلام بين البلدين.

ومن المتوقع أن يلقى "خيرت" و"نتنياهو"، خطابًا أمام الكنيست، وفى حديثه مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، أشار "خيرت" إلى خطاب السادات أمام الكنيست، وقال إن "الذين يتحملون المسئولية يجب أن يكونوا شجعان ويتخذون قرارات مصيرية".

وأوضح "خيرت"، أن الإدارة المصرية تطلب من الجمهور الإسرائيلى مساعدة قيادتها فى التوصل إلى سلام شامل وعادل.

وأكد "أن الحروب لا تجلب الهدوء والأمن والسلام هو الحل الحقيقى الوحيد"، أن السلام الدائم القائم على دولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام".

ودعا خيرت الشعب الإسرائيلي إلى إعادة قراءة خطاب السادات مرة أخرى ومبادرة السلام العربية لعام 2002 التي تفيد تطبيع إسرائيل العلاقات مع جيرانها العرب مقابل العودة إلى ما قبل 1967، وأنه إذا حدث ذلك فستجد إسرائيل نفسها تعيش فى سلام وهدوء وأمن مع جيرانها، حسبما ذكر.

ونوه بأن العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل ومصر قوية ولكن عدم التوصل إلى حل نهائي للصراع الإسرائيلي الفلسطينى قد يضر بعلاقات التطبيع الكاملة بين الشعبين.

وعقبت الصحيفة بأن السلام الإسرائيلي - المصري قد استمر منذ 40 عامًا، ولكن في الوقت الراهن، يظهر أن هناك التزامًا ورغبة في تعزيز العلاقات بين البلدين.

المصدر : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق