احتجاز رئيس البرلمان الإندونيسى لتورطه فى قضية فساد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

احتجزت الشرطة الإندونيسية، اليوم رئيس البرلمان، سيتيا نوفانتو لتجاهله الإجابة على أسئلة لجنة مكافحة الفساد فى البلاد بشأن قضية كسب غير مشروع تبلغ قيمتها ملايين الدولارات، وذلك بعد ادعائه المرض.

وتجاهل نوفانتو استدعاء لجنة مكافحة الفساد، وتهرب من محاولة لإلقاء القبض عليه الأسبوع الماضى، حيث اختفى لمدة يوم واحد، قبل نقله إلى المستشفى متأثرا بجروح يبدو أنه أصيب بها فى حادث سيارة.

وقال فبرى ديانسيا، المتحدث باسم اللجنة، إن «محققين اقتادوه من المستشفى بعد أن أقر الأطباء بأنه مؤهل للاستجواب».
واتهمت اللجنة نوفانتو بالفساد فى مشروع قدمته الحكومة السابقة لإصدار بطاقات هوية إلكترونية والذى بلغت قيمته 440 مليون دولار، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكانت اللجنة قد سعت لاعتقاله، الأربعاء الماضى، عقب أن تجاهل استدعاء اللجنة بعد إدعائه المرض وقوله إنه يتمتع بالحصانة كنائب، ولكنه لم يكن موجودا فى منزله.

وأشارت اللجنة إلى أن الخسائر التى تكبدتها الدولة نتيجة للفساد الذى لحق بمشروع بطاقات الهوية بلغت (172 مليون دولار).

وينفى نوفانتو، رئيس حزب جولكار وحليف الرئيس جوكو ويدودو ارتكاب أى مخالفات.

وقد قضت محكمة بحبس مسئولين، اثنين بوزارة الشئون الداخلية لمدة سبعة وخمسة أعوام على التوالى بعد إدانتهما فى هذه القضية، فى حين مازال تجرى محاكمة رجل أعمال.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق