اخبار اليوم بمناسبة الشهر العالمى للتوعية بمرض سرطان الثدى : ندوة مجلس المرأة فى GM مصر لموظفى الشركة عن سرطان الثدى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

عقد مجلس المرأة بشركة چنرال موتورز ندوة لدعم مكافحة مرض سرطان الثدى وتسليط الضوء حول أهمية الاكتشاف المبكر والفحوصات الدورية على هامش الاحتفال بالشهر العالمى للتوعية بمرض سرطان الثدى، فى إطار اهتمام الشركة بزيادة وعى السيدات حول الموضوعات الصحية الهامة وتماشيا مع استراتيجيتها التى تولى أهمية خاصة لدعم المرأة وتمكينها من تأدية أدوارها الحياتية والمهنية على الوجه الأكمل، شارك فى الندوة كل من الدكتورة حنان جويفل المؤسس والمدير التنفيذى لمركز وافى لصحة المرأة والجنين والفنانة ياسمين غيث كنموذج للمرأة القوية المتعافية من هذا المرض، وناقشت الندوة أحدث التقنيات العلمية وعلى رأسها جهاز التصوير الشعاعى للثدى. كما تم إلقاء الضوء على طريق الفحص المختلفة.

قالت مايسة جلال مدير قسم الموارد البشرية لچنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا: «نفخر بكون چنرال موتورز مصر هى أحد الشركات الرائدة فيما يتعلق بتوفير أفضل بيئة عمل للمرأة لذلك نضع دائما فى اعتبارنا أهمية صحتها التى تعود بالنفع على مسيرتها المهنية، فهى تحتاج للدعم المعنوى، بالإضافة إلى التوعية حول طرق مكافحة الامراض والتعافى والشفاء منها». وأوضحت الدكتورة حنان جويفل المؤسس والمدير التنفيذى لمركز وافى لصحة المرأة والجنين ضرورة نشر الوعى فيما يتعلق بمرض السرطان عامة ومرض سرطان الثدى بشكل خاص مشددة على أهمية الكشف الدورى الذى عادة ما يؤدى إلى الاكتشاف المبكر للمرض الذى يساعد فى تحقيق نتائج إيجابية فى الخطة العلاجية. إلى جانب تناول موضوعات إيجابية تتعلق بالحالة النفسية للمريض وكيفية دعمه وهو الأمر الذى يساعد بدوره فى الشفاء من المرض. وأكدت الفنانة ياسمين غيث على أن الحالة النفسية للمريض لا تقل أهمية عن مراحل العلاج لأنها تساعده فى إتمام مرحلته العلاجية وتخطيها.

كما أوضحت ضرورة التعامل مع المرض إيجابياً أثناء تلقى العلاج مؤكدة أهمية التحلى بالشجاعة والإرادة ومحاربة المرض بقوة متخذة شعار «لا بأس أن يكون لدى سرطان»، وأن تعتبره كل سيدة مرحلة انتقالية فى حياتها ستغيرها للأحسن وللأقوى. يذكر أن نسبة الإصابة بمرض سرطان الثدى تتصدر قائمة أمراض السرطان فى مصر بواقع 49.5 حالة لكل 100 ألف امرأة. وأوضحت الدراسة التى أعدها المشروع القومى للتسجيل اليومى للأورام بالمجالس الطبية المتخصصة، أن معدل الإصابة بسرطان الثدى لدى السيدات المصريات لا يزال ضمن معدلاته الطبيعية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق