اخر الاخبار السودان يوقف عمل شركة روسية بالتنقيب عن الذهب بعد إخلالها بعقد الإنتاج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أوقفت الحكومة السودانية رسمياً عمل شركة "سيبرين" الروسية في التنقيب عن ، بعد فشلها في الإيفاء بالعقد الذي أبرمته مع الحكومة السودانية قبل ما يزيد عن عامين لإنتاج نحو 46 ألف طن من الذهب بولايتين سودانيتين.  

ووقعت وزارة المعادن السودانية في يوليو/ تموز من العام 2015 أضخم اتفاق مع شركة سيبرين في احتفالية بالقصر الرئاسي وبحضور الرئيس السوداني عمر البشير لإنتاج نحو 46 ألف طن من الذهب بقيمة ترليون و702 مليار دولار، على أن يبدأ الإنتاج خلال ستة أشهر من توقيع العقد.  

وأثار الاتفاق حينها جدلاً كبيراً، حيث ادعى البعض أن الشركة وهمية، إلا أن وزارة المعادن أكدت سلامة العقد والشركة معاً.  

وقالت مصادر بوزارة المعادن لـ"العربي الجديد"، إن الوزارة أنهت رسمياً العقد الموقع مع شركة سيبرين الروسية، بعد أن فشلت في الإيفاء بأي من بنود العقد، دون أن توقع أية جزاءات على الشركة نظير الإخلال بالعقد، ونفت تماما أية صلة للشركة بالحكومة الروسية.

وذكرت المصادر ذاتها أن شركات روسية تتبع ضمنيا للحكومة الروسية، انسحبت من التنقيب حينها، لرفضها القاطع العمل جنباً إلى جنب مع شركة سيبرين.

 إلى ذلك، أكدت المصادر قلق الحكومة من تزايد تهريب الذهب، مشيرةً إلى رصد نحو 150 طناً من الذهب المهرب إلى دبي وأوغندا خلال العام السابق.

وذكرت أن تلك النسبة أكثر من الربط المحقق هذا العام والمقدر بنحو 90 ألف طن. وأكدت أن وزارة المعادن تعكف حالياً على حزمة من الإجراءات للسيطرة على عملية التهريب.

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق