اخر الاخبار ائتلاف السيسي بالبرلمان يطيح بنواب "مصرية الجزيرتين" من انتخابات اللجان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أطاح ائتلاف "دعم "، ممثل الغالبية ، بجميع النواب الذين سجلوا موقفاً معارضاً لاتفاقية التنازل عن جزيرتي "تيران وصنافير" للسعودية، من انتخابات رئاسة ووكالة لجان مجلس النواب، الموالي لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي جرت اليوم، الثلاثاء، تزامناً مع انعقاد  الجديد.

"
تدخل رئيس البرلمان، علي عبد العال، بشكل سافر في العملية الانتخابية

"

وأسقط ائتلاف الغالبية النائبة نشوى الديب (عضو بالائتلاف)، أمام النائب تامر عبد القادر، في الانتخابات التي جرت على وكالة لجنة الثقافة والإعلام، والنائب عمرو الجوهري أمام نائب رئيس الائتلاف، عمرو غلاب، على رئاسة لجنة ، بعد حصول الأخير على 17 صوتاً مقابل 6 أصوات للأول.

كما حشد أعضاء الائتلاف لإسقاط عضوية أحمد بدوي من منصب وكيل لجنة الاتصالات، ومرتضى العربي من وكالة لجنة الثقافة والإعلام، لموقفهما المعلن برفض التنازل عن الجزيرتين، علاوة على انتقاد الأول لقرار زيادة أسعار بطاقات شحن الهواتف المحمولة بنسبة 36 في المئة، ومطالبته باستدعاء وزير الاتصالات أمام البرلمان.

وأفسح الائتلاف المجال لرئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، علاء عابد، للفوز مجدداً برئاسة لجنة حقوق الإنسان، علماً أنه ضابط شرطة سبق اتهامه في وقائع تعذيب، وأسقط نائب حزب الوفد، طلعت السويدي، من رئاسة لجنة الطاقة، لصالح عضوه محمد رشوان، بعد حشد أعضائه من المنتمين للجان الأخرى لإسقاطه.

إلا أن الائتلاف فشل في تكرار الكرة مع النائب الوفدي أحمد السجيني، بعد الدفع بمرشح الائتلاف محمد الفيومي، في مواجهته على رئاسة لجنة الإدارة المحلية، وانضمام 13 عضواً جديداً إلى اللجنة في بداية دور الانعقاد، ليرتفع عدد أعضائها إلى 47 نائباً بدلاً من 34 عضواً، للتصويت لصالح الأخير، الذي خسر رغم الحشد بواقع 20 صوتاً مقابل 26 صوتاً.

تدخل سافر

وتدخل رئيس البرلمان، ، بشكل سافر في العملية الانتخابية، إذ اجتمع بأعضاء لجنة الصحة، وطالبهم بعدم الترشح في مواجهة عضو ائتلاف الغالبية محمد العماري، لرئاسة اللجنة، ما أثار غضب رئيسها السابق، نائب حزب المؤتمر، مجدي مرشد، الذي كان يرغب في الترشح لرئاستها مجدداً.

كما اجتمع عبد العال مع أعضاء لجنة الإسكان، التي تشهد منافسة ساخنة في بداية كل دور انعقاد، لما تختص به من مناقشة تشريعات هامة، في ضوء انتماء غالبية أعضائها إلى عالم التشييد والبناء، وطالب رئيسها الحالي، علاء والي، بعدم الترشح مجدداً، والتنازل لصالح مرشح الائتلاف، معتز محمود، وهو ما رضخ له الأول.

وقال بيان صادر عن اللجنة إن "الأعضاء المتنازعين على رئاسة اللجنة استجابوا لمطلب رئيس البرلمان، لما يتمتع به من حب واحترام له من جميع النواب"، مشيراً إلى اجتماع عبد العال مع المرشحين لرئاسة اللجنة، واستجابة لتدخلات عبد العال، والتنازل لصالح محمود، الذي فاز عليه في دور الانعقاد الفائت بفارق صوت واحد.

ولم يدفع الائتلاف بمرشح أمام نائب حزب ، ضابط الشرطة السابق، هشام الشعيني، ليفوز برئاسة لجنة الزراعة بالتزكية، فيما أبقى على عدد كبير من نوابه في مناصبهم، بعد فوزهم بالتزكية، مثل همام العادلي في رئاسة لجنة الاقتراحات والشكاوى، وأحمد سمير في رئاسة لجنة الصناعة، وعبد الهادي القصبي في رئاسة لجنة التضامن الاجتماعي، وجبالي المراغي في رئاسة لجنة القوى العاملة.

وللسنة الثالثة على التوالي، يفوز نائب رئيس الائتلاف حسين عيسى، برئاسة لجنة الخطة والموازنة، ومدير الاستخبارات الحربية السابق كمال عامر، برئاسة لجنة الدفاع والأمن القومي، والقيادي بالائتلاف محمد علي يوسف، برئاسة لجنة المشروعات الصغيرة، مع الإبقاء على النائبين المعينين، بهاء الدين أبو شقة، وجمال شيحة، في رئاسة لجنتي الشؤون التشريعية والتعليم، على الترتيب.

وقايض "دعم مصر" حزب المصريين الأحرار بمنحه رئاسة لجنة العلاقات الخارجية لصالح نائب رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، طارق رضوان، مقابل تنازل لواء الشرطة السابق، سعيد طعيمة، عن رئاسة لجنة النقل والمواصلات، لصالح عضو الائتلاف، هشام عبد الواحد، مع منح رئاسة لجنة الشؤون الأفريقية للنائب السيد فليفل، بدلاً من مصطفى الجندي، وكلاهما من المنتمين للائتلاف.

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق