اخر الاخبار أديب والحديدي مع قادة "حماس"... والمغردون: يعني مش إرهابية؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أثارت صورة جمعت بين الإعلامية المصرية، لميس الحديدي، وزوجها الإعلامي، عمرو أديب، مع القيادي البارز في حركة "المقاومة الإسلامية" (حماس)، إسماعيل هنية، اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تعجّبوا من تحول "مجرمي" الأمس إلى موضع تقدير واحترام اليوم، من إعلام داوم على شيطنة الحركة ورموزها، بعد الانقلاب العسكري، في يوليو/ تموز عام 2013.

وكتب الروائي علاء الأسواني "الإعلاميون الأمنجية (من الأمن) الذين يحتفلون اليوم بقادة حماس هم الذين رددوا طويلاً أن حماس فتحت السجون أثناء ثورة يناير وليس العادلي. ما معنى الدعارة؟".


وتساءلت عزة مسعود "يعني حماس إرهابية ولا مش... ومرسي اتخابر معاها ولا مش... وقطر بتدعم حماس ولا مش... طب إنت إنت ولا مش... حد يفهمني قبل الباقة ما تخلص".


وكتب طارق هنري، معلقاً على تغريدة للصحافي خالد صلاح يشيد فيها الأخير بالمصالحة "هيا مش حماس دي إرهابية لحد إمبارح بالليل!؟! في إيه بقى!؟".


وغرّد إسلام "مبروك للقيادة المصرية والمخابرات إتمام المصالحة، ويا ريت والنبي وانتوا راجعين تجيبوا مفاتيح السجون اللي كانت فتحتها حماس".


واستعاد أحمد البقري تصريحاً سابقاً لعمرو أديب "من الأرشيف #عمر_أديب: #حماس و#فتح كفرة وتحيه لإسرائيل... إنتوا صح عمورة اليوم في #غزّة والضفة لتغطية #المصالحة_الفلسطينية، الراجل حسب التعليمات".


وتساءل مصري "هو مش مرسي محبوس بسبب التخابر مع حماس وهي اللي فتحت السجون 25 يناير".


عن التحول الإعلامي، كتبت سلوى علي "ما شاء الله تبارك الله إسماعيل هنية بقى حلو وعسل لميس وجوزها هايطلعوا بالليل يحلفوا على مصحف إن حماس مش إرهابية. حِكم".


وشرح حساب ساخر باسم نجاح الموجي مراحل تطور حماس في الإعلام المصري "مراحل تطور حماس؛ فتح سجون ثم إرهاب ثم دعم الإخوان ثم إرهاب وقتل جنودنا ثم هوب دبل كيك صديقة وبنتصور معاها وممكن ننزل بفوتوسيشن (جلسة تصوير) قريباً بالأسواق".


محمود دراهم قال "إللي كان شايف حماس قبل كده خطر على الأمن القومي وحاليا أصحاب وعلى طاولة واحدة يقدر بين يوم وليلة يغير نظرته تجاه الكيان الصهيوني من العدو إلى الصديق والصاحب والشريك، تحيا ماسر () 3 مرات قبل الأكل وبعده".


وعن موقف عمرو ولميس القانوني تساءل قدري أسعد "بالأمس القريب حماس إرهابية، واليوم حماس صديقة، على كده عمرو أديب ولميس الحديدي منتمين لجماعة إرهابية ومطلوب تقديمهما للعدالة بتهمة التخابر مع حماس، ولا إيه رأيكم يا سادة". 

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق