اخر الاخبار "قسد" تعلن سيطرتها على 83% من مدينة الرقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أعلنت مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، اليوم الثلاثاء، أنها باتت تسيطر على 83% من مساحة مدينة الرقة، في حين تستمر المعارك مع تنظيم "داعش" الإرهابي في الجزء المتبقي شمال المدينة، بينما أطلقت المليشيات سراح قائد "تجمع شباب البكَّارة" ياسر الدحلة، بعد أيام من اعتقاله بالتزامن مع استمرار العمليات في ريف دير الزور.

وذكرت "غرفة عمليات غضب الفرات" التابعة لـ"قوات سورية الديمقراطية"، أن الأخيرة باتت تسيطر على 83% من مساحة مدينة الرقة، بينما يسيطر تنظيم "داعش" على 17% من المدينة، حيث لا تزال المواجهات مستمرة في تلك المساحة مع التنظيم.

وقالت مصادر محلية إن اشتباكات تدور اليوم بين تنظيم "داعش" والمليشيات في حي النهضة، وحي الأكراد، شمال مدينة الرقة، وقع خلالها قتلى وجرحى من الطرفين.

وبدأت مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" بدعم من التحالف الدولي، في السادس من حزيران/ يونيو الماضي، بعملية اقتحام مدينة الرقة، حيث سيطرت على أجزاء واسعة من المدينة بعد إطباق الحصار عليها من كافة الجهات.

وفي سياق متصل، قالت مصادر محلية إن المخابرات العسكرية التابعة لـ"قوات سورية الديمقراطية" أفرجت عن قائد "تجمع شباب البكَّارة" العربي، ياسر الدحلة، المنضوي تحت راية "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قوات سورية الديمقراطية"، عقب 5 أيام من اعتقاله.

وكانت مصادر قد أفادت في وقت سابق بأن اعتقال ياسر الدحلة جاء على خلفية عدم التزامه بأوامر المليشيات الكردية التي تقود مليشيات "قوات سورية الديمقراطية".

وتشارك قوات "مجلس دير الزور العسكري" في عملية "عاصفة الجزيرة" في شمال محافظة دير الزور، التي أطلقتها "قسد" بدعم من التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، وسيطرت أخيرا على بلدة الصور وحقل ومعمل غاز كونيكو.

وفي الشأن نفسه، أعلن "المركز الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية"، اليوم، عن السيطرة على قرى واسيا، قبادة، وأربع مزارع أخرى في محور ريف دير الزور الشمالي الغربي، في حين تستمر المعارك مع تنظيم "داعش" في محور مركدة بريف دير الزور الشمالي الشرقي.

وأكدت مصادر محلية أن مليشيات "قوات سورية الديمقراطية" تمكنت، اليوم الثلاثاء، من السيطرة على أجزاء واسعة من بلدة الكسرة في ريف دير الزور الغربي، في حين لا تزال المعارك مستمرة مع التنظيم في البلدة.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق