موسكو: «داعش» يهرب أمواله إلى أوروبا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أكد نائب رئيس إدارة التهديدات الجديدة فى الخارجية الروسية، ديمترى فوكتيستوف، أن تنظيم «داعش» الإرهابى بدأ بتحويل أمواله من الأراضى الخاضعة له فى والعراق إلى دول أوروبية، تحسبا لهزيمته.

وقال فوكتيستوف خلال مؤتمر صحفى عقده فى روما، أمس: «فى السابق، تحدثنا عن أن تنظيم داعش الإرهابى يراكم الأموال فى الأراضى الخاضعة له، لكن الآن، يبدأ التنظيم، الذى على ما يبدو يشعر بهزيمته المؤكدة والوشيكة، بتحويل الأموال فى اتجاه عكسى، أى إلى دول أجنبية، بما فيها الدول الأوروبية»، وفقا لموقع «العربية.نت» الإخبارى.

وتابع فوكتيستوف: «من الواضح أن هذه الأموال ستستخدم فى دعم خلايا التنظيم داخل تلك الدول لتنفيذ هجمات إرهابية».

وأشار الدبلوماسى الروسى إلى أن التنظيم يحاول ساعيا لتعويض خسائره فى الأرباح من تجارة النفط فى سوريا، عبر إيجاد مصادر دخل جديدة، كما يلجأ إلى عمليات متعلقة بالعملات الأجنبية وتهريب القطع الأثرية والمخدرات، لافتا إلى أن التنظيم اضطر لفرض عملته بصورة صارمة على جميع الأراضى الخاضعة له، بحثا عن مصادر تمويل إضافية.

وأكد فوكتيستوف، أن قيادات التنظيم رفضت قبول المدفوعات من السكان فى عملات أخرى، وألزمهم بتحويل الليرات السورية والدولارات الأمريكية إلى دنانيره التى تباع بسعر أعلى من سعر فى «مكاتب اقتصادية» تابعة له، موضحا أن التنظيم باع بتلك الطريقة أكثر من 100 ألف دينار بسعر أعلى من 180 دولارا للدينار الداعشى الواحد، الأمر الذى عاد إليه بدخل قدره نحو 18 مليون دولار، وهو مبلغ يمكن استغلاله لشراء السلاح والعتاد والذخائر.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق