اخر الاخبار قصة سباق الـ1500 متر..والرقم التاريخي للمغربي الكروج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

تعتبر رياضة ألعاب القوى من أكثر الرياضات جذباً للمتابعين حول ، ولسباق 1500 متر حكاية طويلة، إذ شهد في الكثير من الأوقات تألقاً عربياً، لا سيما من دول شمال أفريقيا، وهنا سنستعرض أبرز 5 أرقام قياسية في تاريخ هذه المسافة والتي تشمل كل الملتقيات وحتى الألعاب الأولمبية.

هشام الكروج
1500 متر من أكثر المسافات التي نجح فيها العرب، ولا سيما المغربي هشام الكروج، صاحب الرقم القياسي في هذه المسافة، التي تحتاج إلى ذكاء وإدارة للسباق بحنكة، إذ يجب على العداء أن يسرّع ويبطئ الإيقاع حسب الطاقة التي يمتلكها، من أجل الانطلاق بسرعة في النهاية، وقطع النجم المغربي هذه المسافة يوم 14 يوليو/ تموز 1998 في ملتقى روما خلال 3 دقائق و26 ثانية.

ولد الكروج يوم 14 سبتمبر/ أيلول 1974 في مدينة بركان المغربية وهو يبلغ من العمر حالياً 42 عاماً، تخصص في فئتيّ الـ1500 و2000 متر، والتي يحمل أيضاً رقمها القياسي.

شارك الكروج خلال مسيرته في الكثير من البطولات، فسنة 2004 وخلال أولمبياد أثينا حصد الميدالية الذهبية في 1500 متر و5000 متر وفضية سيدني في 1500 متر، أما على صعيد بطولة العالم فحلّ في المركز الأول 4 مرات في المسافة التي تخصص فيها معظم مسيرته (أثينا 1997 وإشبيلية 1999 وإدمونتون 2001 وباريس 2003 ولديه ميداليتان فضيتان)، فيما لديه ذهبيّتان في المسافة ذاتها في بطولة العالم داخل الصالة المغلقة في برشلونة 1995 وباريس 1997 إضافة لذهبية ألعاب لشبونة 2001 في سباق 3000 متر. يذكر أن الكروج أعلن اعتزاله يوم 22 مايو/ أيار سنة 2006.

برنارد لاغات
صاحب المركز الثاني تاريخياً في سباق 1500 متر، هو لاغات، إذ قطعها في غضون ثلاث دقائق و26 ثانية و34 جزءا من الثانية يوم 24 أغسطس/ آب سنة 2001 في ملتقى بروكسل ببلجيكا.

ولد لاغات يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول سنة 1974 في كينيا، وهو يبلغ من العمر حالياً 42 عاماً، تلقى تعليمه في مدرسة كابتيل، وهناك بدأ بممارسة ألعاب القوة قبل أن يلتحق بالجامعة، ما أتاح له الانتقال إلى جامعة واشنطن ليتطور في هذه الرياضة ويسير على خطى الكبار.

مثّل في البداية منتخب بلاده كينيا، فحصد برونزية سيدني 2000 وفضية أثينا 2004، وفضية إدمونتون 2001 في بطولة العالم في سباق 1500، ثم حقق الذهبية لأول مرة في مسيرته في كأس العالم سنة 2002 في العاصمة الإسبانية مدريد، أما في ما يخص الجولة العالمية داخل الصالة المغلقة، فقد فاز بفضية بيرمينغهام 2003 في الفئة ذاتها، وبالذهبية في 3000 متر خلال ملتقى بودابست.

خاض لاغات بعدها تجربة طويلة تحت علم الولايات المتحدة الأميركية، فحصد ذهبية بطولة العالم عام 2007 في أوساكا إضافة لميداليات أخرى في مسافات متنوعة، داخل الصالات، لكنه لم يحقق أي ميدالية أخرى في سباق 1500 متر.

أسبيل كيبروب
عداءٌ كيني آخر تمكن من حفر اسمه بأحرف من ذهب في سماء هذه الرياضة، وهو الذي قطع مسافة الـ1500 متر في 3 دقائق و26 ثانية و69 جزءا من الثانية يوم 17 يوليو/ تموز سنة 2015 في ملتقى موناكو، بالتالي هو أقرب الأرقام إلى الكروج أخيراً.

ولد كيبروب يوم 30 يونيو/ حزيران سنة 1989 في كينيا، وهو يبلغ من العمر حالياً 27 عاماً، ويعتبر من الأفضل في السنوات الماضية مع البريطاني محمد فرح. تخصص في مسافتيّ 800 و1500، فحصد ذهبية الأخيرة في الألعاب الأولمبية في بكين سنة 2008، ثم عاد وفاز بالذهب سنوات 2011 و2013 و2015، كما توّج بالمركز الأول في الألعاب الأفريقية عام 2010 في نيروبي.

نور الدين مرسلي
اسم عربيّ صال وجال لسنوات في سباق 1500 متر، وقطع هذه المسافة في غضون 3 دقائق و27 ثانية و37 جزءا من الثانية، وذلك يوم 12 يوليو/ تموز 1995 في مدينة نيس الفرنسية.

ولد العداء الجزائري يوم 28 فبراير/ شباط 1970 ويبلغ من العمر حالياً 47 عاماً، تدرب في بداية مسيرته على يد شقيقه عبد الرحمن الذي شارك في الألعاب الأولمبية سنة 1980 في موسكو و1984 في لوس أنجليس الأميركية تحت ألوان العلم الجزائري.

نافس مرسلي في الكثير من المسافات من 800 متر إلى 1500 متر وكذلك 3000 و5000 و2000، لكن أرقامه الرائعة برزت في الفئة التي نتحدث عنها، فسنة 1990 انطلقت مسيرته الاحترافية الدولية وحقق يومها رقماً مميزاً بتوقيت زمني بلغ 3 دقائق و37 ثانية و87 جزءا من الثانية.

سنة 1991 وخلال ملتقى إشبيلية داخل الصالات حقق الميدالية الذهبية، وكذلك فعلها في طوكيو في بطولة العالم في الهواء الطلق، وكرر الأمر في شتوتغارت سنة 1993 وكوتنبرغ سنة 1995، إضافة لذهبية ألعاب البحر المتوسط سنة 1993، أما سنة 1996 فقد توّج بذهبية الألعاب الأولمبية في أتلانتا الأميركية.

بعد اعتزاله سنة 2000 على أثر أولمبياد سيدني في أستراليا، اتجه للعمل من أجل المساعدة في تطوير العدائين الجزائريين في بلاده، كما يعمل في الوقت الحالي سفيراً لدى اللجنة الأولمبية الدولية.

سيلاس كيبلاغات
صاحب المركز الخامس بين الأفضل في العالم هو الكيني كيبلاغات الذي قطع المسافة في 3 دقائق و27 ثانية و64 جزءا من الثانية يوم 18 يوليو/ تموز 2014 في ملتقى موناكو، وهو الذي ولد يوم 20 أغسطس/ آب 1989 ويبلغ من العمر 27 عاماً، لكنه لم يحقق الكثير من الميداليات، رغم أن هناك الكثير من الأسماء التي تعتبر أشهر منه، لكن تبقى الأرقام هي الكلمة الفصل هنا.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق