اخر الاخبار الان حل حزب إسلامي في الجزائر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

في إطار مشروع اندماج في "حركة مجتمع السلم" أكبر حزب إسلامي بالجزائر، أعلن حزب "جبهة التغيير الوطني" (إسلامي)، حل نفسه اليوم السبت.

وصوت مؤتمر استثنائي، لهذا الحزب المحسوب على تيار الإخوان المسلمين، عقد بالعاصمة الجزائر، بالإجماع، على قرار الحل الإرادي الذي قرأه رئيسه عبد المجيد مناصرة على الحاضرين، حسب مراسل الأناضول.

وجبهة التغيير الوطني، هي حزب إسلامي أسسه وزير الصناعة الأسبق عبد المجيد مناصرة، في 2012، بعد انشقاق قيادات من حركة مجتمع السلم، إثر أزمة داخلية في 2008.

ووقع الحزبان قبل أشهر وثيقة للوحدة ودخلا الانتخابات النيابية التي جرت شهر مايو/ أيار الماضي بقوائم مشتركة وحصدا 34 مقعدا من بين 462 في المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري).

وقال عبد المجيد مناصرة إن حل الحزب إراديا هو "قرار تاريخي ويمثل الانفراج نحو الوحدة بإذن الله تعالى وأشكر مناضلي ومناضلات الحزبين (حزبه ومجتمع السلم) واللجنة التي سهرت وعملت من أجل الوصول إلى هذه المحطة الهامة)".

وأوضح: "الوحدة تهدف إلى تقوية الحركة فالوحدة تزيدها قوة وهي خادمة للإسلام الذي يتعرض للتشكيك ورافعة للوطن المعرض للتهديد وحامية للديمقراطية المعرضة للتشويه"، دون مزيد من التفاصيل.

من جهته، قال عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، الذي حضر هذا المؤتمر، إن "الوحدة بين جبهة التغيير وحركة مجتمع السلم ستبقى درسا يكتب في سجلات العمل السياسي بالجزائر، والذي يمثل حالة استثنائية في العربي والإسلامي".

وتابع: "هذا انجاز تاريخي، وسيبقى يمثل الإضافة الإيجابية يحسب لنا لا علينا؛ لأن وحدتنا كانت قائمة على المبدئية (المبادئ) لا المصلحية، ..وهي قائمة على مبدأ التنازل والتضحية والإبداع والإدارة العصرية في إدارة الأزمات وكذا الشجاعة".

وكشف مقري أنه "سيتم عقد مؤتمر استثنائي توافقي يوم 21 يوليو (الجاري) لترسيم عملية الاندماج تليه فترة 8 أشهر تسير خلاله الحركة من خلال مكتب توافقي بالمناصفة".

وأوضح أن عبد المجيد مناصرة سيتولى خلال الأربعة أشهر الأولى رئاسة الحركة يلي ذلك رئاسة عبد الرزاق مقري لأربعة أشهر أخرى، وخلال الثلث الأول من 2018 سيتم عقد مؤتمر ديمقراطي بحضور مندوبي الحركتين المنتخبين من القاعدة، دون تفاصيل.

المصدر : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق