اخبار اليوم سر تجاهل السلطة للغضب الشعبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

على الرغم إبداء قطاع عريض من الشعب، استياءه وغضبه من غالبية قرارات الحكومة، والتي ينتج عنها زيادة الأعباء على المواطنين، إلا أن السلطة ماضية في طريقها غير عابئة بأية ردود فعل، ما أثار تساؤلا حول سبب تجاهل النظام لغضب الشعب، وإصراره على اتخاذ مثل هذه القرارات.

 واتخذت السلطة خلال الفترة الأخيرة، حزمة من القرارات، في إطار ما تسميه بإجراءات الإصلاح الاقتصادي، أثارت غضبًا شعبيًا واسعًا، كان آخرها القرار برفع أسعار الوقود والمحروقات، ما سينتج عنها زيادة الأعباء على المواطنين.

وجاءت قائمة الأسعار الجديدة كالتالي "البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر، البنزين 92 من 3.5 إلى 5 جنيهات/لتر، سولار من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر، والبوتاجاز من 15 إلى 30 جنيهًا/أسطوانة".

وقال السفير معصوم مرزوق، القيادي بـ "تيار الكرامة"، إن "النظام الحالي لا يقيم وزنًا للشعب، ولا يشغله ما يؤرقهم؛ لذا يتخذ القرارات التي تأتي غالبًا في غير صالح المواطنين".

وأضاف لـ"المصريون": "النظام يسعى فقط إلى اتخاذ القرارات والإجراءات التي يظن أنها ستثبت أركان حكمه، دون النظر بعين الاعتبار للمواطنين".

وتابع: "النظام يسعى إلى تنفيذ شروط صندوق النقد الدولي للحصول على باقي شرائح القرض، التي سعت للحصول عليها، ومن بينها رفع الدعم تدريجيًا؛ لذا ما يشغل النظام هو تنفيذ تلك الشروط دون الاهتمام بآراء المواطنين أو الشعور بأي ذنب تجاههم".

وأشار إلى أن "النظام، ينفذ قاعدة شيكاغو للاقتصاد والتي تنص على أنه "إذا كان اقتصاد بلدك تعبك فبيع بلدك"، مضيفًا أنها تقول أيضًا: "إن الفقير والضعيف لابد أن يتحمل من 7 سنوات لـ10 حتى تعبر الدولة لبر الأمان بعد هذه القرارات، ويا ليت ذلك يحدث، فكل الدول التي اتبعت مثل هذه الإجراءات آلت الأوضاع بها إلى وضع سيئ للغاية".

واتهم مرزوق، السلطة بـ "خداع المواطنين، وإيهامهم بأن مثل هذه القرارات هي التي تخلصهم من العثرات الأزمات التي تواجه الدولة".

وقال الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، إن "النظام يتخذ مثل هذه القرارات، لإنهاك الشعب، وعدم إعطائه فرصة للتفكير فيما آلت إليها أوضاع البلاد، أو التدهور الذي خيم على غالبية جوانب الحياة".

وأضاف: "النظام يُقدم على مثل هذه الخطوات؛ لأنه يحظى بدعم دول كثيرة، وهذا الدعم "ليس من أجل سواد عيونه"، ولكن لأنه قدم لهم ما يجعلهم يدعمونه، لذلك لا يهتم بآراء المواطنين؛ لأنه يظن أنهم سيحمونه".

وتابع لـ"المصريون": "الشعب قام بثورتين، واحدة لخلع مبارك والثانية لعزل نظام الإخوان، لكنه فوجئ بنظام غير وطني، يسعى لتحقيق مصالحه، وأهداف الدول الأجنبية، كأمريكا وإسرائيل والمملكة العربية وغيرها"، على حد قوله.

المصدر : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق