اخبار اليوم «فايكرت» يحتفظ برئاسة الاتحاد الدولي لتنس الطاولة.. و«مشرف» نائبًا له

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

انتخب الألماني توماس فايكرت رئيسًا للاتحاد الدولي لتنس الطاولة، للدورة الانتخابية «2017-2021»، خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد، والتي جرت في مدينة دوسلدورف الألمانية، على هامش منافسات بطولة للعبة، الأربعاء.

وحصد «فايكرت» 118 صوتًا، ليتفوق على منافسه البلجيكي ميشيل سيف، والذي حصل على 90 صوتًا فقط، من مجموع 208 أصوات، هي مجموع الأعضاء الذين صوتوا في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لتنس الطاولة.

وأعيد انتخاب «فايكرت»، والذي كان قد تولى الرئاسة عام 2014، خلفًا للكندي من أصل مصري أدهم شرارة، والذي تولى الرئاسة لحوالي 15 عامًا، منذ عام 1999.

وشهدت الانتخابات أيضًا نجاح القطري خليل بن أحمد المهندي، والمصري علاء مشرف في منصب نائب الرئيس، ليكونا العربيين الوحيدين في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، فيما انتخب القطري عبدالله الملا والمغربي حجي منقذ، والسوداني عبدالرحمن السلاوي كأعضاء لمجلس إدارة الاتحاد الدولي عن قارتي آسيا وأفريقيا.

ونجحت قائمة المرشح الألماني بالكامل، والتي ضمت توماس فايكرت رئيسًا، ونواب الرئيس كلا من الصيني شي زهي هاو، والسويدية بترا سولينج والياباني ماساهيرو ماهيرا، والأرجنتيني نيسترو تينكا، والكندي بروس بورتون، والنيوزيلندي جيمس موريس، بالإضافة لـ«مشرف» و«المهندي».

وأعرب «فايكرت» عن سعادته البالغة بفوزه الكاسح بانتخابات الاتحاد الدولي على منصب الرئيس، مؤكدًا على صعوبة الانتخابات.

وقال «فايكرت»، في تصريحات صحفية: «فريق العمل نجح أن يتخطى كل الصعوبات، خاصة وأن رئيس اجتماع الجمعية العمومية رئيس الاتحاد الدولي السابق، أدهم شرارة، كان يدعم المرشح المنافس بقوة، وهو أمر يدعو للاستغراب».

وأضاف: «انتهت الانتخابات اليوم، وهذه بداية جديدة للاتحاد الدولي، وسنعمل ونقوم ببذل كل الجهد من أجل تطوير اللعبة في المستقبل».

ووجه «فايكرت» الشكر لخليل المهندي، نائبه الاول ورئيس الاتحاد القطري، مؤكدًا أنه من أقرب الأصدقاء اليه، وكان عنصرًا مهمًا للغاية في فريق العمل، وقدم الكثير من الدعم للمجموعة.

وأضاف: «أهم خططنا للمستقبل هي تطوير بطولات العالم بشكل أكبر، وسنقدم كل ما لدينا من أفكار وخبرة لتواصل تنس الطاولة مكانتها المميزة».

من جانبه، أكد «المهندي» أن انتخابات 2017 هي الأصعب في تاريخ الاتحاد الدولي، مؤكدًا أنه فضل الطريق الأصعب وخوض التحدي بالتواجد في فريق «فايكرت»، ضد فريق الكندي أدهم شرارة، والذي كان يسيطر على الاتحاد الدولي طوال السنوات الماضية، ودعم بقوة البلجيكي «سيف».

وقال «المهندي»: «أردنا أن نبدأ عهدًا جديدًا للاتحاد الدولي، والحمد لله نجح فريقنا بالكامل بنسبة 100%، وهذا أمر لا يحدث كثيرًا، وهو الأمر الذي يضع على عاتقنا مسؤولية كبيرة للغاية لأن أمامنا عملًا كبيرًا خلال المرحلة المقبلة».

أما الدكتور علاء مشرف، رئيس الاتحاد المصري لكرة الطاولة، فقال أن معركة الانتخابات كانت ساخنة للغاية، مؤكدًا أنه لن ينسى وقوف «المهندي» معه طوال الفترة الماضية.

وصرح «مشرف»: «أشكر أخي الأكبر خليل على دعمه لي، فهو من شجعني على اتخاذ قرار الترشح، ولولا مساندته لي لم أكن سأنجح على الإطلاق، وبصراحة كان الداعم الرئيسي لي».

وتابع: «أعتقد أن هذه ستكون نقلة كبيرة للاتحاد الدولي وانطلاقة لعهد جديد بالنسبة للاتحاد الدولي، وإن شاء الله سنثبت للجميع القدرات المصرية والعربية والأفريقية، وسيشعر الجميع بإمكانياتنا وأننا مفيدون، وشخصيًا أتعهد لمن أعطوني صوتهم بأنني سأكون عند حسن الظن».

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق