جديد اخبار الكورة - قلبي مسكين وفي الليلة الدافئة أحب البكاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 6 دقائق — الخميس — 1 / يونيو / 2017

اخبار الكورة - قلبي مسكين وفي الليلة الدافئة أحب البكاء

اخبار الكورة - قلبي مسكين وفي الليلة الدافئة أحب البكاء

موقع النهار الاخبارى نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

| Thursday, 01 June 2017 - 00:00 am

جالسة بجوار مسافر مزعج في رحلة طويلة.. وسألك من أنت.. فماذا تقولين؟
سارة دندراوي.
كيف تلخصين شخصيتك في سطر واحد؟
أعتقد كلمة واحدة تكفي.. مجتهدة.
الطفوليون والفضوليون الذين يريدون معرفة كل شيء عنك.. كيف تتعاطين معهم؟
أتفهمهم، فأنا أريد معرفة كل شيء عن الناس، واكتشفت أن أسهل طريقة هي أن تعطي أجوبة عامة وتصر عليها.
الغربة التي يحكون عنها.. متى وأين شعرت بمرارتها؟
في أول سنة لي في الجامعة في مدينة بوسطن الأمريكية. البعد عن الأهل والأصدقاء صعب، ولكن أعتقد أنني سريعة التأقلم.
تضع الفنادق أعلام بعض الدول أمام أبوابها.. أي رسالة تريد إيصالها بهذه الحركة؟!
توضيح للانتماء والشراكات.
في زمن المتنبي والبحتري وأبي تمام.. هل كان الشعر يباع ويشترى أم هذه من خصوصيات زمن الطيبين؟
قضي الأمر.. وكل قصيدة تم تسجيلها باسم شخص هي له.. وإن نجحت القصيدة وتم تداولها فالحسرة والندم شعور لن يشعر به ويعرفه إلا من باع قصيدته، أما نحن فلنا العمل الجميل بغض النظر عمّن كتبه.
الحب الذي نشاهده في الأفلام والمسلسلات ونقرأه في الروايات.. هل جربته حقاً؟
طبعاً، ولست مع النظرة السلبية في هذا الموضوع القائلة بأن هذا الحب من صنع الخيال.. ولكن المسألة نصيب ورزق، والحب ليس من نصيب الجميع خاصة النهايات السعيدة.
الصديق الوحيد الذي ستوصيه على أبنائك بعد وفاتك.. ما اسمه؟
الله يطول في عمري ولا أحتاج لتوصية شخص.
هل تصدقين من يقول إن تويتر أظهر أسوأ ما فينا؟
وأظهر جمال قلوبنا وطيبتنا وتكافلنا وتضامننا كشعب سعودي والدليل الحملات الإنسانية.. لكل شيء إيجابياته وسلبياته.
برأيك المتواضع.. لماذا يصر مضيفو الطائرات على الركاب في ربط أحزمة المقاعد رغم يقينهم أن الطائرة إذا سقطت فلن ينجو أحد تقريباً؟
كلنا نأمل في أن نكون من ضمن الـ "تقريبا" وننجو.
لماذا يغار أناس كثيرون من ثروة وشهرة لاعبي كرة القدم.. حسداً هو أم اعتراضاً على الأموال التي تصرف على اللعبة؟!
لا أعتقد أن الناس تهتم إذا كان اللاعب يحرز أهدافاً.
منذ أعوام طويلة هناك حملات مرجفة تلوح بنهاية الصحافة.. هل تضمين صوتك لها.. أم لك موقف آخر؟!
الصحافة الحقيقية باقية وإن اختلفت المنصات.
تزدحم معارض الكتب في العربي بالمرتادين والمشترين والزائرين.. هل جاءوا يتنزهون ويستعرضون.. أم هم رد على من اتهمنا بأننا شعوب لا تقرأ؟
القراءة متعة جميلة، ومصدر أساسي للمعرفة، ولكن الثقافة لها أشكال مختلفة ويجب عدم حصرها في القراءة أو بالقراءة في مجال معين.. أنا قارئة نهمة ولكن لا أذهب إلى معارض الكتب لذا لا أعتقد أنها مقياس.
غير الفقر.. ستقتل من لو كان رجلاً؟!
المرض.
طفولتك وصباك ومراهقتك.. هل تصلح أن تتحول إلى فيلم سينمائي؟
فيلم سعيد يخلو من الدراما.. ولا أعتقد أن الأفلام التي تخلو من الدراما جاذبة للناس.
بعد أن تتقاعدي ويشتعل رأسك شيباً وتبلغي من العمر عتياً.. أين ستستقرين وكيف ستقضين حياتك؟
‎الصحفي لا يتقاعد والصبغة حل ممتاز للشيب وبشكل عام لا أحب التفكير في التقاعد.
لم يعد أحد يقف للمعلم تبجيلاً.. من السبب.. الطالب أم المدرسة أم المجتمع أم هو المدرس نفسه؟
‎سؤال يحتاج إلى كتب لإجابته لكن أعتقد أن كل الأطراف تتحمل جزءاً من المسؤولية
الآن من السهل جداً أن تصبح شهيراً ومشهوراً.. أيجرحك ويؤلمك هذا؟
‎لا، فالمعيار هو الزمن والاستمرارية.. وإذا استمر الشخص ونجح فمن أنا لأحكم على مدى استحقاقه للشهرة من عدمه؟
في السوشال ميديا كثير من المشاهير التافهين، هل يجب أن نقول للتافه يا تافه؟
‎ومن يحدد معيار التفاهة؟ عندما نحدد المعيار نتفاهم.
‎في ذاك النفق الذي مشيت فيه ولم تجدي في آخره ضوءاً.. هل ستعودين إليه مرة أخرى؟
‎لا أحب تعب القلب وضياع الجهد.. جرب في مكان آخر.
‎يقف عبد الحسين عبد الرضا على سفح الكوميديا الخليجية.. من ترشحين أن يأتي بعده مباشرة؟
‎الموضوع لا يحتاج إلى ترشيح.. ناصر القصبي يتربع على القمة.
ما الذي برأيك جعل التافهين والسطحيين يتمددون ويتكاثرون في هذه الأيام؟
السؤال يفترض أنهم تمددوا وتكاثروا ويفترض أننا متفقون على تعريف التافه والسطحي والحقيقة أن الموضوع معقد ومسألة رأي.
‎هناك من يقول إن أكثر ما هدد الصحافة هو غياب الكوادر والمواهب وليس السوشال ميديا.. أتوافقه؟
‎صحيح.
‎"الفهلوة" هل أصبحت مهارة تساهم في الصعود على سلالم المجتمع والترقي دون سقوط؟
‎طبعاً أصبحت أم المهارات وحتى سقوطهم لم يعد مضموناً!
‎من الفنانين الأحياء محمد عبده وفيروز فقط.. والبقية يتشابهون.. أتؤيدين هذه النظرة؟
‎لا طبعاً.. هذه نظرة ظالمة جدا.
‎كتابة الشعر سهلة وبسيطة بدليل الكم الهائل من كتاب القصائد.. الصعب هو الإبداع فيها.. أم هذا قول جائز؟
‎كتابة الشعر سهلة وبسيطة، كان من زمان كتبت شعراً.
‎لماذا نحن العرب مهووسون بالألقاب.. ألا تكفينا أسماؤنا وصفاتنا ووجهنا؟!
‎ليس العرب فقط.
‎ترامب فاجأنا وفاجأ العالم برده السريع على كيماوي الأسد.. ما الذي جعله يفعلها؟ ‎ولماذا خدعنا ورحبنا وفرحنا بقدوم أوباما؟
‎ترامب شخصية مختلفة عن كل من سبقوه أما أوباما ففرحتنا بقدومه ينطبق عليها "كنت أظن وكنت أظن وخاب ظني".
‎فيفا أقوى من مجلس الأمن.. أهو جبروت كرة القدم أم ضعف القرار الدولي؟
‎الاثنان.
‎يقال إن أولئك الذين يفضلون الحديث على كرسي الكوافير يعانون من عزلة حقيقية.. هل تتحدثين كثيراً في الصالون؟
‎ لا أحب الحديث أبداً في الصالون، فهذا أفضل وقت للقراءة.
‎هل فكرت يوماً بحل ناجع لمشكلة الزحمة المزعجة في الرياض ونيويورك وإسطنبول؟
‎الزحام جزء من جمال هذه المدن.
‎تبدو طموحات بعض الناس في نظرنا وضيعة وغير جديرة بالاحترام.. لماذا نقسوا على أحلامهم؟
‎لست معكم.. لا أقلل من طموحات أي شخص.
‎أولئك الذين يملكون السمعة الطيبة.. ماذا يحتاجون أكثر من الدنيا؟
‎يحتاجون زمن وناس يقدرون أصحاب السمعة الطيبة حق قدرهم.
‎شكلت الأفلام المصرية القديمة رؤيتنا لبعض معالم الحياة.. ما الفيلم الذي ترك في نفسك بصمة؟
‎"عفريتة هانم" فيلم الطفولة المفضل وإلى اليوم عندما أشاهده أشعر بالسعادة. "زوجة رجل مهم" فيلم لا أنساه أبداً. "حبيبي دائما" من أفلامي الرومانسية المفضلة.
‎انقرض الذين يتناولون ثلاث وجبات في اليوم.. هل ما زلت صامدة أمام التغيير؟
‎طبعاً.. ما أفوت وجبة! فيه أجمل من الأكل.
‎لو دخلت فجأة قائمة الأثرياء العرب.. ماذا ستفعلين بالملايين والمليارات؟
‎أحتاج صفحة أخرى من "الرياضية" لكتابة خطتي.. ولكن اختصارا سأضعها بين يدي أمي.
‎مجموعات الواتس آب لا تختلف كثيراً عن مجلس النواب في العالم العربي.. هل تشبع هذه القروبات غرورك وفضولك ولسانك؟
‎فقط فضولي.. عدا عن ذلك أغلبها مشاكل.
‎مذيعة الأخبار الجميلة التي تنقل الأحداث السيئة.. هل تستحق الشفقة والتعاطف؟
مذيعة الأخبار غير الجميلة أو العادية ليس لديها أحاسيس؟ هو عمل عادي لا علاقة له بشكل من يقدمه.
في كل زاوية من هذا العالم المضطرب حروب وأزمات وبلاوي.. ما السبب وهل أصبح السلام مجرد شعارات واهية؟
‎السلام للشجعان.
‎التحدي الكبير في حياتك.. انتصرت أمامه أم تقبلت الخسارة بروح رياضية؟
‎انتصرت وأخذت ما أريد.
‎فكرة البرجر.. رائعة فهي تعتمد على السرعة والإنجاز والبساطة.. لماذا يحاولون تشويه سمعتها بقولهم إنها مضرة بالصحة؟
أنا من حزب البرجر وضد تشويه سمعته وفي النهاية كل شيء باعتدال جميل وغير مضر.
‎تعكس السيارات المتنوعة المتوقفة عند الإشارة الحمراء أمزجة الناس واختياراتهم.. كيف يمكننا معرفة مزاجك أنت؟
‎الإشارة الحمراء فضيحة! والأكيد أنني سأكون ملولة ومستعجلة.
‎بعد الأربعين من عمره كتب ماركنز رواية "مئة عام من العزلة" وبيع منها ثلاثون مليون نسخة.. هل تعتبرينها إنجازاً إنسانياً عبقرياً؟
‎دون أي شك.
‎في أي وقت ومع من تصابين بشهية الكلام؟
‎عندما أكون مستفزة لا يمكن إسكاتي.
‎هل تؤمنين بالإبداع والموهبة لدرجة التأكيد على أن الملحن أهم مئة مرة من المغني والشاعر؟
‎نعم فهو القاسم الوحيد من الأغنية الذي يفهمه كل العالم من دون الحاجة إلى مترجم.
‎إذا قرر ذلك الشخص المتأخر أن يصبح حضارياً بطريقة مفاجئة.. ماذا عليه أن يفعل أولاً؟
‎يأكل بشكل مرتب.
‎القرار الأخطر في عمرك كله.. ما هو وهل ندمت عليه بعد فوات الأوان؟
‎دخول الإعلام والانتقال إلى دبي والعمل في العربية وأخذت القرار بأريحية شديدة ربما لأنني لم أكن مستوعبة تبعاته.. والحمدلله لست نادمة أبدا.
‎النوايا العدوانية.. لماذا تنتصر وبجدارة بين الحين والآخر؟
‎لأن في الأحيان الأخرى النوايا الطيبة تنتصر ولا شيء يدوم على حاله.
‎هل تعرفين جيرانك عز المعرفة.. أم أن الزمن أنشأ جداراً عازلاً بينكم؟
‎فقط من يرسلون وجبات طعام في المناسبات.
‎يكسب القلب مواجهته مع العقل.. يكسبها حتى بالضربات الترجيحية.. ألم تعيشي تجربة العقل المنتصر؟
‎المسكين هو قلبي، دائما هو الخسران.
‎كزجاجة مغلقة تبدو أفكار كثيرين يعيشون حولك.. كيف تتعايشين أنت معهم؟
مجبرة أختك لا بطلة.
في رمضان تغير السيدات المخمليات أثاث بيوتهن وقصورهن.. هل بقيت منهن واحدة؟
‎أجل ما عمري كنت مخملية.
‎الأطفال في هذا الوقت محاصرون من كل الاتجاهات بالألعاب والترفيه والمسليات.. أتتحسرين على طفولتك الغابرة؟
‎لا والله.. كانت أجمل طفولة.
‎كل عشرة أعوام يتحول الإنسان إلى شخص آخر.. تطوراً أو تورطاً.. ماذا عنك وهل تحتاج من مثلك إلى عشرة أعوام كاملة للتحول؟
‎تجربة مريرة في يوم واحد من حياة الإنسان كفيلة بتغييره للأبد.. الأمر لا يحتاج إلى ١٠ أعوام وحتى الناس سيلحظون التغيير بشكل سريع.
‎يمكث بعض النائمين على أسرتهم أكثر من 12 ساعة يومياً.. قضوا نصف حياتهم نائمين.. ماذا تراهم يفعلون في النصف الآخر؟
‎أولاً: أحسدهم جدا.. ثانياً: وأنا مالي.
‎حرب ضروس بين الخبرة والموهبة.. مع أي فصيل تقفين؟
أنا طماعة وأحب عندما يجتمع الاثنان.
‎في سيرة عنترة بن شداد الكثير من المبالغة والتضليل ما لا يمكن للمنطق قبوله.. هل توافقين إذا اعتبرناها من أكاذيب التاريخ؟
‎وقفت عليه هو فقط.
‎تنتج لنا هوليود أفلام الأكشن والرومانسية والرعب والمطاردات والدراما.. ماذا تختارين في ليلة دافئة؟
‎الدراما.. البكاء يريحني.
‎الحلم حق مشروع لك ولها وللناس أجمعين.. بماذا تحلمين كل يوم؟
‎بالنجاح.
من الذي أشاع أن الكتب لا تقرأ إلا مع فنجان القهوة.. ألا يمكن قراءتها مع عصير مانجا مثلاً؟
‎صورة القهوة مع الكتاب أجمل في أنستقرام وسناب شات.
‎ذاكرتك الحزينة.. والذاكرة الجمالية في رأسك.. على ماذا تحتوي؟
‎مزدحمة وبشدة.
‎بين الوهم والألم والحقيقة المريرة انتهى الربيع العربي.. هل لديك أقوال أخرى؟
‎لا.
‎تُعلمنا الصحراء الشدة ويعلمنا البحر الصبر.. ماذا تعلمنا الحدائق الخالية على عروشها؟
‎"كل من عليها فان".
‎ألا ليتني كنت الطبيب المداوي.. بربك متى قلتها من كل قلبك ومن أجل من؟
‎والدي.
‎على رمال الشواطئ الناعمة والقمر يشع ضياءً ونوراً.. من تتمنين أن يمشي معك لمدة ساعة؟
‎زوجي عبدالرحمن.
‎المتعصبون الرياضيون.. ما أسهل الطرق وأسرعها لإذابة جليدهم المتراكم منذ أمد؟
‎ما في أمل.
‎لماذا يهوى البشر سماع المشاكل.. والعيش بهدوء؟
‎كي يشعروا بأن حياتهم أفضل من الآخرين.
‎الحظ موجود.. فهل أنت ممن يقال عنه ذو حظ عظيم؟
‎يا رب.
‎البرامج الصباحية في القنوات العربية غنية ومتنوعة ومفيدة لكن لا أحد يشاهدها.. هل سبق وكسرت القاعدة وجلست أمام الشاشة تتابعينها؟
‎قدمت برنامجا صباحيا لفترة وأعتقد أنه كان مشاهدا وبقوة.
‎الصدف الحلوة التي يقال إنها خير من ألف ميعاد.. كم مرة في حياتك وجدتها ماثلة بكامل أناقتها تنتظرك؟
‎ما عمري انتبهت لأناقتها فالصدف الحلوة حلوة.
‎الأمريكان الذين ربحوا في كل شيء يدور في ذهنك.. لماذا سقطوا وفشلوا وخابوا في كرة القدم؟
‎اخترعوا نسختهم الخاصة منها.
‎عام 1503 رسم دافنشي لوحة الموناليزا.. ومنذ ذلك الحين لا يعرف العالم سر ابتسامة المرأة الغامضة.. هل تملكين إجابة تفيدنا وتنهي الجدل؟
‎أعرف الإجابة ولكن لا أريد أن أفيدكم وأنهي الجدل.
‎المهندس الذي بنى الأهرامات.. كيف خطط ودبر.. أين درس.. كيف فعل هذا؟
‎إذا أحد جاوب هذا السؤال بشكل جدي خلال الشهر يا ريت ترسلوا لي جوابه علشان نستفيد.
‎إذا أجبروك على كتابة رواية فماذا ستختارين لها اسماً؟
‎الابنة الوسطى.
‎ليس هناك أصعب مهنة في العالم من حكام كرة القدم.. الكل يهاجمهم الجماهير والإعلام والمسؤولون.. الذين اختاروا هذه المهنة ماذا أصاب عقولهم؟
‎هل الراتب عالي؟ إذاً لا.. فعلاً ماذا أصاب عقولهم؟
‎بيدك مئة رسالة حب.. هل ستوزعينها بنفسك أم تستعينين بالبريد الممتاز؟
‎ممكن واتساب.
‎يضطر الرجال المحترمون لارتداء الأقنعة.. مرة يلاطفون ومرة يجاملون ومرة يؤثرون على أنفسهم.. ما نوع آخر قناع لبسته؟
‎المجاااااااملة.
‎إذا سمح لك بإقامة اعتزال.. متى ستلوحين بالوداع وأمام من ستختارين الرحيل والنهاية؟
‎لا أحب الوداع ولا الرحيل ولا النهايات.
‎أين تذهبين إذا أوصد العالم أبوابه في وجهك؟
‎أمي.
‎لدينا كاتب مفضل ومطرب مفضل ولاعب مفضل وممثل مفضل.. ألديك مصور مفضل مثلاً؟!
‎السعودي فيصل المالكي.
‎ما المدينة التي أخذت قلبك وترشحينها لتكون عاصمة الدنيا؟
‎أي مدينة تسكنها أمي.
‎حين يداهمك الملل.. ماذا تفعلين وكيف تتصرفين؟
‎لا يشعر بالملل من لديه كتب يقرأها.
‎الشفافية والمصداقية والوضوح.. أهي مجرد أسلحة تستخدم هروباً للأمام؟
‎والله ما فهمت السؤال.. لكنها أشياء جيدة بالعموم.
يواجه الإنسان في حياته تحديات لا تنتهي.. ما التحدي الذي لم تستطيعي مجابهته؟
‎خسارة والدي.
‎الأجهزة الذكية حولتنا إلى دمى صامتة... أتستطيعين الاستغناء عن جوالك؟
‎إذا كانت الصحبة ممتعة جدا.
‎في ميزان العطاء.. أتصنفين نفسك كريمة أم بخيلة أم متوازنة ومعتدلة؟
‎عادي أقول عن نفسي أم الكرم.
‎اندثرت وتلاشت المسرحيات العربية الخالدة فلا تسدل الستار إلا على حفلة تهريج بلا قيمة.. ما الذي غيبها وأضاعها؟
المسرح ثقافة والثقافة غابت.
‎الحضور الجماهيري للدوري السعودي لا يرتقي لحجم المنافسة وقوتها.. هل لديك أفكار وحلول تجتذب الناس للمدرجات؟
فتح المجال لنصف المجتمع الآخر للحضور.
‎تكاثر حملة الدكتوراة حتى خيل لنا أنها مثل شهادات حسن السيرة والسلوك.. أما زال لحرف الدال وقار في عقلك؟
‎حسب حامله، فهو من يصنع القيمة الفعلية لحرف الدال.
‎لماذا يصفون الإجابات المراوغة والمخادعة بالدبلوماسية.. ماذا يقصدون؟
‎محاولة لتجميلها.
‎أعداؤك وأضدادك وخصماؤك.. ألا تفكرين يوماً بعقد مصالحة شاملة معهم؟
‎"إلا الأسى ما بينتسى".
‎بعد فراق مدرستك الابتدائية كل هذه المدة.. ماذا تتذكرين؟
‎كل التفاصيل.. أجمل سنوات حياتي عشتها في مدرستي "دار الحنان" في جدة.
‎في مجالك.. من هو معلمك الكبير وأستاذك الأول؟
‎والدي محمد صلاح الدين الدندراوي، ووالدتي صفية باجنيد، فهي من شجعتني على القراءة كما أنها وعلى الرغم من أن لا علاقة بها بالإعلام كعمل إلا أنها متابعة ممتازة للمجال وناقدة رفيعة المستوى.
‎جراحك وآلامك وأحزانك.. أتنسينها بسهولة أم تمكث في خيالك زمناً طويلاً؟
‎أتناسى لأعيش.
‎بصراحة.. كم مرة عشت شعور التشفي النكاية والشماتة؟
‎لا أحب الشماتة فالدنيا دوارة.
‎تنفسي بعمق واكتبي جملة من أعماقك؟
يا رب العفو والعافية.
‎يعرف الخبراء السياسة بفن الممكن.. فما هو المستحيل فيها؟!
‎إرضاء جميع الأطراف بشكل كامل.
‎اشتهر العرب بكراهية التغيير والخوف منه.. لماذا يصابون بفوبيا التحول حتى لو كان في مصلحتهم؟!
أعتقد أنتم مصدر الشائعات عن العرب.. من قال إننا نكره التغيير؟
‎الحياة تعطينا وتأخذ منا.. ما أهم ما أعطتك وما أغلى ما أخذت منك؟
أعطتني أباً وأماً رائعين، وأخذت مني أغلى الناس.
‎النهاية.. كلمة تأتي أحياناً مزعجة.. ما هي النهاية التي تتمنيها؟
تلك التي تعقبها بداية جميلة.

المزيد من المواضيع

Thu, 2017-06-01 02:33

كل مباريات الهلال على أرضه

يتمتع المهندس عبدالرحمن النمر، الرجل الثاني في الهلال بعد الأمير نواف بن سعد رئيس النادي، بثقة زرقاء كبيرة جعلته ممثلا مشرفا وقويا للنادي العاصمي في الكثير من المحافل.رجل عاصر أكثر من إدارة ، كان الصمت العنوان الأبرز لمج

Wed, 2017-05-31 16:17

فهد عافت: ترامب طير شلوى.. وأوباما طير سلوى

لا أحد يعرفك أكثر من نفسك.. أنت فقط تملك صندوقك الأسود وأسرارك وكل خفايا أيامك التي تركتها وراء ظهرك.. كثير من الناس لديهم شغف بمشاركتك هذه المعلومات.. هذه استفهامات في السياسة والفن والحياة والرياضة والتأمل.. وربما بعض

Tue, 2017-05-30 03:27

جربت الحب.. وحزني أناني.. وسأقتل الغدر

جالسًا بجوار مسافر مزعج في رحلة طويلة.. وسألك من أنت.. فماذا تقول؟ سأتظاهر بالنوم. كيف تلخص شخصيتك في سطر واحد؟ هكذا حزني أناني.. غير فرْحي لمن حولي. الطفوليون والفضوليون الذين يريدون معرفة كل شيء عنك.. كيف تتعاطى معهم؟

Mon, 2017-05-29 01:09

عانينا من الرعونة والأجواء المكتومة

أعلن عبد المجيد حسين، المشرف العام على فريق أهلي دبي الإماراتي، جاهزية فريقه لخوض مواجهة إياب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال آسيا، اليوم الإثنين أمام فريق الأهلي، مشيراً إلى أن عدة عوامل وقفت خلف فقدان التفوق في لقاء الذهاب

Mon, 2017-05-29 01:04

في غرفة صقر عرفت معنى الغربة

 جالساً بجوار مسافر مزعج في رحلة طويلة.. وسألك من أنت.. فماذا تقول؟ أحد رجال أمن الطائرة.  كيف تلخص شخصيتك في سطر واحد؟ شخص يحب النجاح كثيراً ولكن بأقل مجهود.  الطفوليون والفضوليون الذين يريدون معرفة كل شيء عنك.. كي

Sun, 2017-05-28 02:15

لو أجبروني.. سأكشف أسرار الأزرق

 جالساً بجوار مسافر مزعج في رحلة طويلة.. وسألك من أنت.. فماذا تقول؟ أكتفي باسمي الأول.. بشار. كيف تلخص شخصيتك في سطر واحد؟ سطر واحد كثير جداً على شخصيتي. الطفوليون والفضوليون الذين يريدون معرفة كل شيء عنك.. كيف تتعا

Sun, 2017-05-28 02:08

الاتحاد لن يعود إلا بالتخصيص

أكد عاطف طاشكندي مدير الفريق الأول لكرة القدم في نادي الاتحاد، أن الحمل في النادي أصبح كبيرًا، بعد سلسلة القضايا التي واجهته في الفترة الأخيرة والمقدرة بملايين الريالات، لافتًا إلى أن إصلاح الوضع يحتاج إلى وقت طويل، وأن

Sat, 2017-05-27 12:40

تجربة الفيصلي الثانية أسهل

أكد الإيطالي جيوفاني سيلناس، مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفيصلي، أن تجربته الثانية مع الفيصلي هذا الموسم كانت أسهل من الأولى التي قاد بها الفريق قبل 3 مواسم، مشيراً إلى أن سهولتها تكمن في معرفته باللاعبين ومتابعت

Sat, 2017-05-27 03:09

الفهلوة لا تصلح للرجل الواضح.. ولم أكن أتمنى الشهرة

بوجه يملأه التسامح والهدوء والقوة في آن واحد.. عُرف واشتهر المهندس حاتم باعشن رئيس الاتحاد القادم من أسياب أرامكو الشركة الضاربة في أعماق النجاح والابتكار والتطور في مجال النفط والكيمياء والصناعة والحياة.. تولى باعشن قبل

Fri, 2017-05-26 03:33

مواهب غانا هديتي للشبابيين

وعد الغاني جودوين أترام، المحترف السابق في صفوف الفريق الأول لكرة القدم في نادي الشباب، الجماهير الشبابية بتقديم عدد من المواهب الشابة للنادي العاصمي، وذلك من خلال الأكاديمية الخاصة التي يمتلكها في بلاده غانا، وذلك تقدير

موقع النهار الاخبارى نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الخبر | اخبار الكورة - قلبي مسكين وفي الليلة الدافئة أحب البكاء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الرياضية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر : اخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق