اخبار اليوم على خلفية السباق التاريخى : رينو Megane RS تنطلق على حلبة موناكو!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

جائزة موناكو الكبرى لفورميولا-1 كانت فى خلفية الصورة، حين رفعت رينو الستار عن سيارة R.S الجديدة للمرة الأولى هذا العام. تولى نيكو هالكينبرج متسابق فورميولا-1 قيادة السيارة الجديدة حول الحلبة. باللونين الأصفر والأسود المتباينان بعنف، احتفلت رينو باشتراكها للعام الـ40 فى بطولة فورميولا-1 بإطلاقها Megane R.S. الجديدة على حلبة هى الأقرب لموطنها. وقد علق باتريس راتى المدير الإدارى لقسم Renault Sport قائلا أن اختيار الشركة لإطلاق سيارة جديدة احتفالا بهذا الحدث هو أوضح ما يجسد موقف الشركة التقنى بعد كل هذه الخبرة. قام نيكو هالكينبرج بعرض السيارة سريعا على الحلبة لإعطاء الحضور فكرة عما يمكنهم توقعه من السيارة الجديدة. ولكنها لم تكن المرة الأولى له خلف المقود، «لقد جاءتنى فرصة تجربة Megane R.S الجديدة أثناء مرحلة التطوير.

ويمكننى الجزم بأننى ارتبطت بالسيارة مباشرة بسبب روعة قاعدة المكونات. لقد قامت الشركة بعمل رائع على أداء السيارة . ولا شك أنه كان شعورا رائعا بأن أتمكن من قيادة السيارة بسرعة حول تلك الشوارع التاريخية المميزة لجائوة فورميولا-1 الكبرى المقامة بمونتى كارلو». منذ أن تم إطلاق السيارة للمرة الأولى فى 2004، كان الهدف الرئيسى من الطراز هو تجسيد الحماسة المشتعلة لرياضة السيارات، ولجعل تكنولوجيا سيارات السباق متاحة أيضا لعملاء السيارات التجارية، وليس بالضرورة سيارات السباق. قام الخبراء العاملين على السيارة باستعارة الكثير من الخبرات من فريق الشركة بفورميولا-1 لاستخدامها فى تطوير Megane R.S.. النتيجة هى سيارة توفر مزيجا فريدا من كفاءة تدفق الهواء والإعتمادية والتماسك على الطريق والأداء الفائق.

وأضاف باتريس راتى «نحن نهدف لجعل Megane R.S. السيارة القياسية لفئة السيارات الرياضية المدمجة»، ذاكرا أن الشركة قامت أيضا بتوفير خيارى علب التروس بين اليدوى والأوتوماتيكى ذا القابض المزدوج ليكون للسائق حرية تخصيص سيارته حسب رغباته. فيما يتعلق بالتقنية، لم تكشف الشركة عن المحرك المتوفر لطرازها الجديد، إلا أنه من المتوقع أن نرى المحرك ذاته المستخدم على سيارة Alpine 110 التى بالكاد انتهت الشركة من الكشف عنها. المحرك ذا الاسطوانات الـ4 المزود بشاحن توربينى يولد 250 حصانا وعزم دوران 320 نيوتن.متر. إلا أنه لا شك سيشهد المحرك -إذا ما تم استخدامه بالفعل- بعض التعديلات لرفع قوته حيث أن راتى ذكر أن قوة السيارة الجديدة ستحوم حول الـ300 حصان. ستبقى السيارة بنظام جر أمامى فى محاولة لاستعادة اللقب الذى اختطفته هوندا على نربرجرنج بسيارة Civic Type R الهاتشباك محققة الزمن الأسرع فى فئتها. ومن المفترض أيضا أن نرى نظام عطف للعجلات الخلفية، ليجعل السيارة أكثر سرعة خلال المنعطفات الحادة على حلبات السباق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق