العقدة مستمرة .. الأهلي يعود بتعادل سلبي أمام زاناكو في زامبيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

تعادل الأهلي مع مضيفه زاناكو يونايتد الزامبي بدون أهداف في المباراة التي جمعت الفريقين عصر اليوم السبت في الجولة الخامسة من المجموعة الرابعة لدوري أبطال إفريقيا.

وكان الأهلي الأقرب لتحقيق الفوز لولا تألق ساباتا الذي أنقذ 3 فرص محققة، ليعجز الفارس الأحمر مجددًا عن تحقيق الفوز بملاعب زامبيا، ويبقى صراع التأهل لدور الثمانية حتى الجولة الأخيرة.

أما فريق زاناكو احتفظ بصدارة المجموعة برصيد 11 نقطة، خلفه الأهلي برصيد 8 نقاط، ثم الوداد المغربي 7 نقاط، والقطن الكاميروني بلا رصيد.

قدم الأهلي أداءً مميزًا للغاية في الشوط الأول سواء دفاعيًا أو هجوميًا، وكان الأكثر خطورة، وهدد لاعبوه مرمى زاناكو أكثر من مرة، أولها تسديدة قوية من أحمد حمودي أنقذها الحارس الزامبي بصعوبة في الدقيقة 8، وبعدها بعشر دقائق تصدى القائم الأيمن لكرة لعبها جونيور أجاي "لوب" بعد انفراد تام بالمرمى.

أجرى حسام البدري المدير الفني للأهلي تبديلاً مبكرًا في الدقيقة 19 بخروج أحمد حمودي الذي كان أنشط لاعبي الفريق، وشارك مكانه وليد سليمان الذي سدد كرة قوية فوق العارضة، كما سدد أحمد فتحي كرة ماكرة بقوة، تصدى لها حارس مرمى زاناكو بذكاء شديد، لتضيع على الأهلي أكثر من فرصة كانت كفيلة بإنهاء الشوط الأول متقدمًا بهدف على الأقل.

كما شكل أحمد فتحي جبهة قوية مع مؤمن زكريا على فترات في الشوط الأول، بينما كانت جبهة وليد سليمان وعلي معلول بلا بصمة هجومية، كما تميز عمرو السولية بتمريرات بينية خطيرة، بينما عاب عبد الله السعيد البطء الشديد في نقل الهجمات.

أما فريق زاناكو لم يكن منظم دفاعيًا، أو يشكل أي خطورة على مرمى الأهلي، باستثناء تسديدة وحيدة لنياميندي، أمسكها شريف إكرامي بثبات.

تحسن أداء الفريق الزامبي نسبيًا في الشوط الثاني، وحاول تهديد مرمى شريف إكرامي، بالاعتماد على سرعة الجناح الأيمن ساكالا وتحركات نياندي، ولكن الخطورة الحقيقية كانت من نصيب الأهلي، حيث أنقذ ساباتا حارس مرمى زاناكو هدفًا مؤكدًا من انفراد تام لوليد سليمان في الدقيقة 67.

وفي الدقيقة 74، لعب عبد الله السعيد كرة عرضية كادت تخدع حارس المرمى بسبب سوء أرضية الملعب، ولكنه أبعدها بقبضة يده إلى ركلة ركنية، وحاول البدري تنشيط الصفوف حيث أشرك صالح جمعة مكان عبد الله السعيد آخر عشر دقائق.

اعتمد الفريق الزامبي في الدقائق الأخيرة على مصيدة التسلل، حيث وقع فيها الثنائي مؤمن زكريا وأجاي أكثر من مرة، بينما لم يشكل زاناكو.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق