اخر اخبار السعودية اخبار السعودية اليوم - "المطلق": التصنيفات والتحزبات من عمل إبليس ومكائد الأعداء لتفريق المسلمين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

حذر الذين يكتبون بمواقع الإنترنت ويهاجمون وينتقدون العلماء والحكام ويكذبون

حذر عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق من إشغال وإغراق مجتمعنا في التصنيفات والمسميات والتحزبات فهي من عمل إبليس ومكائد الأعداء لتفريق المسلمين والمجتمع الواحد.

وشدد الدكتور المطلق أمس في برنامجه الأسبوعي "استديو الجمعة" على إذاعة نداء الإسلام في معرض تحذيره ممن يتخذون الإنترنت ومواقع التواصل منابر وأدوات ووسائل يهاجمون من خلالها قيادة المملكة وعلماءها وحكامها ويصنفون العلماء والدعاة في المملكة على أنه " ينبغي الحذر من التحزبات وبأننا نحن في هذا البلد والحمد لله جماعة واحدة، مليكنا سلمان وشيخنا سماحة المفتي، ولا نريد لأحد أن يصنفنا أو يحزّبنا ".

وأكد المطلق في هذا الشأن على أننا في لسنا في حاجة إلى أحزاب ولا مزايدات من أحد في وحدتنا الوطنية.

وأضاف: أنا دائماً أقول نحن في هذا البلد - المملكة العربية السعودية -والحمدلله لسنا في حاجة إلى أحزاب، محذراً بأن " التحزُّب والتصنيف يفرق جمع كلمة المسلمين ويضعفهم ويجعل بعضهم يناحر البعض الآخر".

واستذكر الشيخ المطلق في هذا الصدد جهاد وجهود المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله في توحيد ووحدة هذه البلاد قائلاً: "نحن في هذا البلد والحمد لله جمعنا الملك عبدالعزيز رحمه الله عندما أسس هذه البلاد على مذهب واحد ودين واحد وأصبحنا إخوة واتحدت القبائل المتنازعة، بعد ذلك لا نريد أن يفرقنا الشيطان بأحزاب".

ومضى المطلق يقول: لذلك نقول لإخواننا الذين يكتبون في الإنترنت ويهاجمون وينتقدون العلماء والحكام ويكذبون: لستم بعيدين عن الله أنتم تحت قبضة الله، فالواحد لا يظن ينجو بلسانه " وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ * إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مسؤولاً".

وتساءل المطلق "عندما تتهم والحاكم في نيته وتفرق كلمة المسلمين أو تكذب عليهم أتظن أنك ستنجو؟ والله يا أخي ما تنجو، اتق الله، وليكن الله تعالى أمامك ودائماً في جميع ما تكتبه وجميع ما تتخذه من قرار وجميع ما تنظر إليه".

ودعا المطلق الجميع في هذا السياق لتأمل واستحضار قوله تعالى "وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا".

المصدر : السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق