اخبار السعودية اليوم الغبار يمنع الفلاحين من تحدير النخيل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

النهار الاخبارية/ اخبار المحلية : حبست موجة الغبار الكثيفة التي تشهدها محافظة الأحساء حاليا المواطنين في منازلهم، خاصة المصابين بالأمراض الصدرية كالحساسية والربو، كما زاد الطلب على استخدام الكمامات الواقية من الغبار.

كما قطع مواطنون رحلاتهم البحرية من هواة صيد الأسماك على شاطئ العقير شرق المحافظة؛ حفاظا على سلامتهم، كما اثر الغبار على الفلاحين ومنعهم من مزاولة أعمالهم الزراعية، حيث الرياح القوية منعتهم من صعود النخيل واكمال تكييس عذوق النخيل التي تحفظ التمور، وأشار عبدالهادي المهدي الى أنه توقف عن اكمال التكييس والتحدير، منوها بأن قوة العاصفة لا تمكنه من صعود النخيل، مبينا أن التحدير مهم حيث يسهل عملية الصرام ويحافظ من تساقط ثمرة التمور، مضيفا انه سيواصل عمله بعد انتهاء هذه الموجة.

على جانب آخر لجأت ربات البيوت إلى رش المنازل برذاذ المياه بالطريقة التقليدية لتخفيض نسبة الغبار المتسربة داخل المنازل، حيث تعمد ربات البيوت إلى استخدام المرشات البلاستيكية اليدوية لإنزال الغبار، إلى ذلك ازداد أعداد مراجعي اقسام الطوارئ بالمستشفيات خصوصا مرضى الربو والشعب الهوائية.

وحذّر أطباء ومختصون في أمراض الصدر والجهاز التنفسي وأمراض العيون، المصابين بالحساسية في العيون أو الصدر أو مرضى الربو بعدم الخروج خلال تواجد الغبار المثار خاصة الأطفال منهم، مؤكدين على ضرورة اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة مثل تناول الأدوية والتوجه إلى الطبيب المختص في حالة زيادة التعرض للغبار والأتربة، الى جانب توخي الحذر من قبل الأشخاص المصابين بمثل هذه الأمراض والتي للغبار تأثير مباشر على هؤلاء الأشخاص، ناصحين الأمهات والآباء بعدم خروج أطفالهم للعب في الأجواء المفتوحة، مع إحكام اغلاق الأبواب ونوافذ المنازل لعدم تسرب الغبار، وتجنب التأثيرات السلبية المصاحبة.

مواضيع ذات علاقة

  • الغبار يغطي سماء الشرقية ويقطع الرحلات البحرية
  • الصحة تطمئن .. الوضع الصحي جيد
  • «الصحة» تنصح بالبقاء في المنازل .. وأمطار طوال الأسبوع
  • الصحة تنصح المواطنين والمقيمين بعدم التعرض لموجة الغبار والأتربة التي تمر بها المملكة
  • تعليق الدراسة بحفر الباطن واستنفار بسبب العاصفة الترابية

المصدر : اخبار السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق