اخبار مصر الان «تصديري الحاصلات»: زيادة التبادل التجاري بين دول أفريقيا يجذب خطوط الملاحة العالمية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

قال مصطفى النجاري، عضو المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، إن السوق الأفريقية واعدة جدا للبضائع المصرية، لكن يجب أن نعتمد على سياسة جديدة في فتح الأسواق تحقق مكاسب للطرفين، بحيث لا تركز الشركات المصرية على هذه الأسواق باعتبارها منفذا لصادراتها وإنما تبحث أيضا عن أي واردات منها.

وأوضح النجاري، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، على هامش اليوم الأول لأعمال مؤتمر أفريقيا 2017 في شرم الشيخ، الخميس، أن انتظام حركة النقل لهذه الأسواق من جانب الصادرات والواردات يزيد حركة التجارة وينشط عمليات الشحن، وهو ما سيجذب كبرى خطوط الملاحة العالمية لزيادة خطوط الملاحة المشتركة بين ودول أفريقيا، وهو ما سينعكس أيضا على عامل التكلفة.

وأكد أن التوجه السياسي في مصر نحو القارة الأفريقية يشجع كثيرا تعزيز روابط العلاقات الاقتصادية، فاليوم نجد رؤساء 6 دول أفريقية وممثلين لحكومات أغلب الدول وتجمعات الأعمال، مضيفا أن فتح الأسواق الأفريقية يرتبط بتوفير مراكز لاستقبال وتخزين البضائع الحاضرة في تلك الأسواق، لأن التاجر الأفريقي لا يفضل عمليات فتح الاعتمادات المستندية وخلافه، مشيرا إلى أن حل مشكلات اللوجستيات بين هذه الدول يفتح المجال واسعا أمام تصدير الحاصلات الزراعية الطازجة، أما في الوقت الحالي فاغلبها يفضل المصنعات الغذائية.

وأوضح النجاري أن المجلس يمتلك دراسات عن الأسواق الأفريقية واحتياجات كل سوق، ولكن هذا يرتبط في الأساس بتسيير حركة التجارة وانتظام الخطوط الملاحية وسرعة الوصول، وهذا لن يتم إلا بتوسيع وزيادة حركة التجارة المشتركة، مضيفا أن صادرات الحاصلات الزراعية لا تتعرض لمشكلات في القارة.

وفيما يتعلق بربط ميناء الإسكندرية بميناء فيكتوريا، أكد النجاري أهمية ذلك لتسيير حركة التجارة ولكنه مكلف، بحيث يجب أن تتدخل الحكومات أو شركات الملاحة العالمية لتمويله، بشرط أن يكون ذو عائد اقتصادي جيد، وهذا لن يتم إلا من خلال زيادة حجم التبادل التجاري بين دول القارة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق