اخبار مصر الان إدانات محلية لحادث الواحات الإرهابي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أدانت عدد من المؤسسات المحلية وسفارة إندونسيا بالقاهرة، اليوم السبت، الحادث الإرهابي الغاشم الذي راح ضحيته عدد من رجال الشرطة في مداهمة أمنية بطريق الواحات.

في هذا الإطار، نعى رئيس جامعة حلوان الدكتور ماجد نجم وأسرة الجامعة من النواب والعمداء وجموع أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب، شهداء الوطن من رجال الشرطة البواسل الذين وقعوا ضحية الإرهاب الغادر، وضحوا بأرواحهم الزكية من أجل الحفاظ على أبناء هذا الوطن وسلامة أراضيه.

وقدم رئيس جامعة حلوان، في بيان، لأسر الشهداء وجموع الشعب المصري، مؤكدا أن هذه العمليات الإرهابية لن تثني رجال الشرطة والقوات المسلحة وجموع المصريين عن عزيمتهم في مواجهة الإرهاب الغاشم.

وأضاف أن جموع المصريين يصطفون جنبا إلى جنب ويقفون شعبا وجيشا وشرطة خلف قيادتها الحكيمه للدفاع عن مصرنا الحبيبة في مواجهة الإرهاب الأسود الغاشم للحفاظ على أمن والعبور بها إلى بر الأمان.

وتابع «وإذ تؤكد جامعة حلوان ثقتها الكاملة في الدولة في حربها المقدسة دفاعا عن تراب الوطن وكرامة المصريين وسلامتهم، فهي واثقة في انتصارها على الإرهاب، وتحيا مصر».

ونعت النقابة العامة للفلاحين والمنتجين الزراعيين، برئاسة الحاج فريد واصل، شهداء الواجب الوطني من أبناء الشرطة المصرية العظيمة، الذين دفعوا أرواحهم ودماؤهم الذكية أمس على يد الخسة والغدر.

وفي هذا الصدد، أصدرت النقابة بيانا صحفيا نعت فيه شهداء الحادث الأليم بالواحات، ووصفت مرتكبي الجرائم الإرهابية بالمجرمين الذين لا علاقة لهم بالإنسانية.
وأكد فريد واصل، أن مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنال من الوطن ووحدة أبنائه وعزيمة المصريين شيئًا، لكنها تزيد من رفض المجتمع المصري بجميع فئاته لجماعات سفك الدماء الإرهابية والمتطرفة.

واستنكر واصل، الهجوم الإرهابي، مشددا على أن مصر لن تسقط أبدا بوحدة شعبها وأبطال الأمن بها، قائلا «ستنتصر بإذن المولى على الإرهاب الأسود ومن يدعمه ويموله».
وشدد واصل على ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية، والتدابير اللازمة لمواجهة مثل هذه العمليات الإرهابية وإجهاضها قبل حدوثها، فيما تقدم واصل بخالص العزاء لأُسر الشهداء.

كما نعت منظمات المجتمع المدني ممثلة في جمعية مصر الجديدة، شهداء الوطن من رجال الشرطة الذين فدوا المواطنين بأرواحهم من وقوع الهجمات الإرهابية.
وأكد سكرتير عام الجمعية الدكتور نبيل حلمي، في بيان أصدرته، وقوف جموع الشعب المصري إلى جانب رجال الشرطة والقوات المسلحة في تصديها للعناصر الإرهابية ومداهامتها للبؤر الإرهابية، مضحين بكل نفيس وغال في سبيل حماية الوطن.
ونعى المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته وأعضائه وفروعه بالمحافظات، ببالغ الحزن وعميق الأسى شهداء الشرطة الذين راحوا ضحية العمل الإرهابي الغادر والخسيس الذي وقع بمنطقة الواحات.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي، في بيان أصدره المجلس، عن عمق حزنها لوقوع هذا الحادث الإرهابي، مؤكدة أن شهداء مصر لم يتوانوا في الدفاع عن أرض الوطن وعن أفراد الشعب المصري، ولابد أن تكون ذكراهم خالدة في أذهاننا وفي أذهان الأجيال القادمة، وأن نتعلم منهم كيفية التضحية فداء للوطن.
وأدانت الدكتورة مايا مرسي الحادث الإرهابي، مؤكدة أنه علينا جميعا الوقوف خلف القيادة السياسية وقواتنا المسلحة والشرطة في حربها ضد الإرهاب، خاصة أن حربنا ضده مستمرة وستنتصر الدولة المصرية.

وتوجه المجلس القومي للمرأة بخالص التعازي للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وللشعب المصري، ولأهالي وأسر شهداء الشرطة ضحايا الإرهاب الغاشم، سائلين الله- عز وجل- أن يسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

كما أدانت سفارة إندونيسيا بالقاهرة بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الجمعة، بالواحات.
وأعرب السفير الإندونيسي حلمي فوزي، في بيان، عن خالص تعازي الحكومة الإندونيسية لأسر ضحايا الحادث الإرهابي، داعيًا الله أن يتغمد الشهداء برحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

كما أدان السفير بشدة تلك الأعمال الإرهابية الجبانة، قائلا «أتمنى أن نوحد جهودنا لمواصلة تعزيز تعاوننا لمكافحة الإرهاب ومعالجة الأسباب الجذرية للتطرف والإرهاب».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق