اخبار مصر الان تفاصيل إبعاد الإمام المصري للمسجد الكبير ببروكسل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

قال وزير شؤون الهجرة والأجانب في بلجيكا، ثيو فرانكين، إنه رفض تجديد الإقامة لإمام مسجد المركز الإسلامي في بروكسل، وهو مصري الجنسية، وأرجع الوزير السبب في ذلك إلى أنه تلقى إشارات واضحة بأن الأمام سلفي متشدد ومحافظ جدا، ويشكل خطرا على المجتمع والأمن في بلجيكا.

من جانبه تقدم الإمام بطلب للاستئناف ضد القرار، ومن المنتظر أن يصدر حكما قضائيا في هذا الصدد في جلسة يوم 24 من الشهر الجاري.

ويتعلق الأمر بالشيخ «عبدالهادي»، ويقيم منذ 13 عاما في بروكسل، ويعمل كإمام للمسجد الكبير الموجود داخل المركز الإسلامي القريب من مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وحاولت المصري اليوم الاتصال بالشيخ «عبدالهادي» للتعليق على الأمر، ولكن لا يرد على الهاتف.

وحسب تقارير إعلامية طعن الإمام بقرار عدم تجديد إقامته الذي اتخذ في مارس 2017 أمام مجلس التحكيم للأجانب الذي يفترض أن ينظر في الملف في 24 أكتوبر، على ما أعلنت متحدثة باسم مكتب شؤون الأجانب، مشيرة إلى أن الطعن لا يعلق القرار وما زال يتحتم على الإمام مغادرة الأراضي البلجيكية قبل نهاية مايو 2017، لكن الإمام المصري المقيم في بلجيكا منذ 13 عاما، ما زال في بروكسل الثلاثاء، بحسب ما نقلت قناة «ار تي بي اف» العامة في بلجيكا.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق