اخبار اليوم «الخارجية»: «السياحة العالمية» قدمت شهادة دولية عن «أمان مصر»

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد هشام بدر، مساعد وزير الخارجية، أن منظمة السياحة العالمية قدمت شهادة دولية لأمان مصر أمام العالم من خلال اختيارها لإطلاق فعاليات القمة العالمية الخامسة لسياحة المدن من داخل مدينة الأقصر.

وحَمل المشاركين رسالة طالبهم بأن ينقلوها للعالم أجمع ولحكوماتهم بمدى الأمن والأمان الذى تتمتع به مصر، وضرورة دعوة السائحين بمختلف بلدانهم لزيارة مصر.

وأضاف «بدر» أن مصر لها حضارة تاريخية تعود لـ7 آلاف عام، موضحاً أنها واجهت العديد من الصعوبات ومن خلال الإرادة والتحدى الكبيرين للشعب المصرى تغلبت على كافة المعوقات، لافتاً إلى نجاح مؤتمر الشباب الوطنى الذى أقيمت فعالياته أخيراً بمدينة شرم الشيخ تحت عنون «ابدع انطلق»، حيث تم اختيار 3 آلاف من الشباب المتميزين فى الابتكار والإبداع بالتواصل معهم من قبل عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية.

وتابع: «نرجو أن تكون تلك الأحداث رسالة قوية للعالم الخارجى بأن مصر قادرة على عبور كافة الصعاب التى تتعرض لها، حيث إنها تسعى من خلال تلك المؤتمرات الشبابية للحصول على دعم أبنائها فى كافة المجالات وقيادة مصر مستقبلاً عبر الاستفادة بأفكارهم التى تعين البلاد».

ومن جانبه، قال هشام الدميرى، رئيس هيئة تنشيط السياحة، فى كلمه نيابة عن يحيى راشد، وزير السياحة، الذى توجه الثلاثاء للقاهرة للقاء الرئيس السيسى، على أن يعود لاستكمال باقى الجلسات، إن الأقصر مدينة الفراعنة وستظل فى قلب كل سائح يقوم بزيارتها، وإن القيادة السياسية تدعم الملف السياحى لبذل قصارى جهدهم لاستعادة الحركة السياحية.

وأشاد «الدميرى» فى كلمته بافتتاح القمة، بالمجهود الذى بذله محمد بدر، محافظ الأقصر، وفريق العمل المعاون له والمنظمون، الذين أخرجوا الفعاليات بصورة تليق بسمعة مصر السياحية أمام الضيوف من مختلف دول العالم، إذ إن تلك الفعاليات فرصة جيدة لدعم القطاع السياحى، موضحاً أن منظمة السياحة العالمية أعلنت أن عام 2017 خاص بالسياحة المستدامة، وأن مصر تعمل على أن تكون جزءاً من هذا النوع من السياحة وتقوم الحكومة على تحسين البنية التحتية التى تؤهل مصر لإقامة المشروعات السياحية وجلب السائحين.

ورحب محمد بدر، محافظ الأقصر، باستضافة المدينة للقمة العالمية لسياحة المدن، معرباً عن تقديره للمنظمة وفريق عملها ولوزارة السياحة وأهالى الأقصر، مؤكداً أن المحافظة على أتم استعداد لاستقبال كافة المحافل والمؤتمرات الدولية والعالمية للخروج بها بصورة تليق بمصر أمام العالم أجمع، مضيفاً أن المحافظة تقوم بعمل عدة مشروعات كبرى فى كافة المجالات السياحية والأثرية للنهوض بالقطاع السياحى خلال الأيام المقبلة. وقال خالد العنانى، وزير الآثار، إن اختيار الأقصر لإقامة الفعاليات الخاصة بالمنظمة يعكس مدى أهمية مصر أمام العالم، وأنها رسالة جيدة لبث الطمأنينة لدى السائحين بالخارج بوجود 13 وزير سياحة وأكثر من 170 ممثلاً لـ40 دولة ويجب استغلالها عالمياً، فالأقصر منتج فريد ولا يوجد مدينة أثرية مثلها فى العالم، فهى تضم حوالى 50% من الآثار المصرية، شارحاً كافة التفاصيل الخاصة بالآثار المصرية التى تحويها المدينة للضيوف، مؤكداً أنها عبارة عن متحف مفتوح عالمى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق