اخبار اليوم تقرير سيادى يطالب بـ«إصلاحات جذرية سريعة»

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

علمت «المصرى اليوم»، أن إحدى الجهات السيادية أعدت تقريرا للعرض على الرئيس عبدالفتاح السيسى، بشأن الأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد حاليا، وارتفاع سعر صرف الدولار وارتفاع الأسعار، أكدت فيه ضرورة البدء سريعا فى إجراء إصلاحات جذرية متكاملة، حتى وإن كانت ذات تكلفة مرتفعة.

وقال مصدر رسمى لـ«المصرى اليوم» إن التقرير أكد ضرورة توحد الجميع معا لمواجهة الأزمة الاقتصادية الحالية، مشيرا إلى أن «الجميع فى مركب واحد، دولة وبرلمانا وشعبا، والكل مطالب بتوحيد الصف والالتفاف حول القيادة السيادية، حيث تمر البلاد بظروف اقتصادية صعبة، ولا وقت للجدال والمزايدة».

وأضاف المصدر أن «التقرير أكد ضرورة المصارحة، وعدم الهروب من مواجهة الواقع، والعمل على إيقاف النزيف الاقتصادى لموارد البلاد»، وشدد على أن «الحلول الجذرية تؤدى إلى إصلاح متكامل».

وتابع المصدر أنه لا بد أن
يدرك الجميع أن كل إصلاح حقيقى له تكلفته على المدى القصير، لكن عوائده تكون إيجابية على المدى المتوسط والطويل، مؤكدا ضرورة وضع خطة زمنية محددة لكل عمليات الإصلاح الاقتصادية ومتطلباته.

وقال إن التقرير أشار إلى أن الأزمة الاقتصادية ليست وليدة اللحظة، وأن «أسبابها تمتد إلى سنوات عديدة مضت، لتأخر الحكومات المتعاقبة فى تنفيذ برنامج إصلاح حقيقى».

وأضاف المصدر أن التقرير حلل أسباب تزايد الأزمة فى السنوات الأربع الأخيرة إلى 6 أسباب، منها تزايد الإرهاب والعنف وانعكاس ذلك على الأوضاع الأمنية فى البلاد، وعلى صورة مصر أمام العالم والمستثمرين، إضافة إلى تدهور السياحة، وانخفاض إيراداتها لتصل إلى 3 مليارات دولار، فى الوقت الذى ينفق فيه المصريون مبلغا مماثلا على السياحة للخارج، وهو ما يجعل عائدات السياحة صفرا.

وأضاف المصدر أن من بين الأسباب أيضا انخفاض عائدات قناة السويس، وزيادة الأعباء على الموازنة العامة بسبب زيادة الأجور والمرتبات، وتراجع الصادرات، وزيادة الاستيراد من الخارج، ما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق