اخر الاخبار بيان البرادعي يشعل مواقع التواصل المصرية

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة
البيان الذي نُشر على جميع المواقع الإخبارية جاء رداً على ما سماه البرادعي "الأكاذيب والانحطاط الأخلاقي الذي تمارسه بعض وسائل الإعلام عن الفترة التي قَبِل فيها المشاركة في العمل العام بصفة رسمية (بين 14 يوليو/تموز و14 أغسطس/آب 2013)".

وفور نشر البيان، بدأ التفاعل معه سلباً وإيجاباً، فكتب الصحافي جمال سلطان "من بين مكونات ثورة يناير، يبقى #البرادعي الرمز الأهم والأكثر إقناعاً على المستوى الدولي، وأعتقد أن بيانه اليوم يعني أكثر من سرد التاريخ".

بينما قال مغرد آخر: "دعوه يغتسل من أوزاره.. دعوه يتطهر.. لكن أبقوه بعيدا.. شأنه شأن العسكر". أما الصحافي أحمد عبد الجواد، فعلق: "أقول لك لا يُلدغ ثوري من البرادعي مرتين".


الصحافي والحقوقي عمار مطاوع قال من جهته: "بيان البرادعي بيقول: (عنف اشتباكات مؤيدي مرسي وقوات الأمن).. اشتباكات!؟ اشمعنى في محمد محمود كانت اعتداءات الأمن؟ ملعون اللي يفرق بين الدم".

أحمد أسامة اعتبر أن الغرب هم من يديرون المشهد ويرغبون في تغيير السيسي، قائلاً: "بيان #البرادعي الذي أصدره اليوم يشير إلى تحركات خارجية (الدول التي تحرك البرادعي وغيره) ضد السيسي".

أحمد عبده تقبّل البيان ولكنه تساءل عن مغزى التوقيت: "الحقيقة أن بيان #البرادعي مهم جداً ومتماسك جداً وبدرجة كبيرة يكشف حقائق وبعيداً عن تجريحه أو اتهامه.. السؤال: لماذا الآن؟!".


أحمد صالح وجّه تساؤلاته للبرادعي قائلاً: "يعني انت حضرت اجتماع المجلس العسكري وعرفت إنهم بالفعل احتجزوا رئيس الدولة تقوم تكمل وتقعد كده خلاص أهو انقلاب رسمي فهمي نظمي تكمل ليه؟".

الحقوقي جمال عيد تساءل عن سبب تأخر البيان، لكنه احترمه رغم خطئه: "بيان البرادعي لماذا تأخر نشر هذا البيان 3 سنوات، ولماذا لم تنشره فور رحيلك؟ وماذا فعلت غير التغريدات لمقاومة الدكتاتورية؟ نحترمك لكنك أخطأت".

أما رئيس حزب غد الثورة أيمن نور فعلق قائلاً: "حزب غد الثورة" شهاده د.البرادعي حول الخداع وتعمّد العنف واختطاف الثوره تؤكد "أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي".

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق