اخر الاخبار العاجلة رمضان صبحي يبدأ التوهج في الدورى الإنجليزي

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سطر لاعب الوسط المصري، رمضان صبحى، صفحة جديدة من التألق مع فريقه ستوك سيتي الإنجليزى، بعدما قاده للفوز على ضيفه سوانزى سيتى 3/1 في مباراة مثيرة وقوية، نجح خلالها صبحى في تسجيل هدفه الأول في بطولة الدورى الإنجليزى الممتاز «البريمييرليج» بمساعدة مدافع المنافس.

وبعد 10 جولات من عمر بطولة الدوري المحلي الأقوى عالمياً لم يلتفت فيها أي شخص إلى رمضان صبحى، تسلطت الأضواء على الموهوب المصري بالأمس بعد أدائه المميز وعرضه القوى ولمساته الفنية منذ دخوله أرض المباراة.

كان صبحى على مقاعد البدلاء، لكن الدولى السويسرى شيردان شاكيرى تعرض للإصابة عند الدقيقة 25 من عمر الشوط الأول ليقوم مارك هيوز، المدير الفنى لفريق ستوك سيتى بسحبه والدفع برمضان صبحى بدلاً منه.

وأشارت صحيفة «ديلى ميل» إلى أن ستوك سيتى واصل تألقه وانتفاضته في الأسابيع الماضية، محققاً فوزه الثالث على التوالى، ليرفع رصيده إلى 12 نقطة من 10 مباريات في المركز الثانى عشر بجدول ترتيب البطولة، بعدما حقق الفريق 3 نقاط فقط في أول 7 جولات من 3 تعادلات و4 هزائم. كان ستوك سيتى قد بدأ التسجيل في الدقيقة الثالثة عبر العاجى ويلفريد بونى، بعد تمريرة من المتألق الويلزى جو ألين، وأدرك سوانزى سيتى، الذي يقوده مدرب منتخب مصر السابق، بوب برادلى، التعادل بعدها بخمس دقائق عبر الأيسلندى، جيلفى سيجوردسون، لكن ستوك كان قاسياً في الشوط الثانى، وأضاف هدفين بعدما توغل رمضان صبحى داخل المنطقة وتلاعب بمدافع سوانزى ومرر كرة عرضية حاول المدافع الفى ماوسون إبعادها، فحولها بالخطأ داخل مرمى فريقه، وأضاف بونى هدفه الشخصى الثانى والثالث لفريقه برأسية.

وأشار الموقع الرسمى لنادي ستوك سيتى بشكل إحصائى إلى أن رمضان لعب نحو 70 دقيقة بإضافة الوقت الضائع خلال شوطى المباراة، لعب خلالها 32 تمريرة، منها 20 صحيحة، في ثالث مشاركاته مع فريقه ببطولة الدورى الممتاز، حيث لعب من قبل مباراتين فقط بديلا أمام مانشستر سيتى وإيفرتون. وعقب المباراة تغنت جماهير ستوك على مواقع التواصل الاجتماعى برمضان صبحى ومعه الثنائى بونى وجو ألين، واختاروا الثلاثة أفضل لاعبى المباراة، كما وجهت الجماهير الشكر لمارك هيوز، بعد انتقادات حادة في الفترة الماضية لتراجع مستوى الفريق. ووضعت الجماهير عدة صور لرمضان صبحى وهو يحتفل بهدفه، وكتب عشاق «الخزافون» لقب فريق ستوك سيتى- أن الدولى المصرى صاحب الـ19 ربيعاً هو مستقبل وأمل ستوك، وتمنت الجماهير أن يواصل هيوز الدفع بصبحى في مباراة الفريق المقبلة أمام ويستهام على أرض ملعب الأخير. وكتب موقع «بيت 365»: «رمضان صبحى ينفجر في سوانزى سيتي»، وأشارت الجريدة إلى أن الدولى المصرى لعب الكرة بذكاء خطير ما دفع ماوسون، مدافع سوانزى، لتسجيلها في مرماه بطريق الخطأ.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق