جديد اخبار العالم العربي اليوم تركيا ترفض الانتقادات الأوروبية بشأن حرية الصحافة

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- اخبار العالم العربي اليوم تركيا ترفض الانتقادات الأوروبية بشأن حرية الصحافة

قال رئيس الوزراء التركي بن على يلدريم اليوم الثلاثاء إنه لا يعبأ «بالخط الأحمر» لأوروبا في حرية الصحافة وحذر من أن أنقرة لن تخضع للتهديدات رافضا انتقاد احتجاز صحفيين بارزين في جريدة معارضة.

واعتقلت الشرطة أمس الاثنين رئيس تحرير جريدة جمهوريت العلمانية وكبار الصحفيين بها لاتهامات بأن تغطية الصحيفة ساهمت في محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو تموز.

وعبرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن قلقهم تجاه هذه الخطوة في تركيا الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي وتطمح للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي. وكتب رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولز على موقع تويتر إن عمليات الاحتجاز تمثل تخطيا «لخط أحمر آخر» ضد حرية التعبير في تركيا.

وقال يلدريم لأعضاء البرلمان من حزب العدالة والتنمية الحاكم في كلمة ألقاها بالبرلمان «نحن لا نعبأ بخطكم الأحمر. الشعب هو من يرسم الخط الأحمر. ما هي أهمية خطكم؟»، وأضاف «تركيا ليست بلدا يتأثر بالانتقادات والتهديدات. تركيا تستمد قوتها من الشعب والشعب هو من يحاسبها.»

واتهم المدعون العاملين في صحيفة جمهوريت -واحدة من بضعة وسائل إعلام ما زالت تنتقد الرئيس طيب إردوغان- بارتكاب جرائم تصب في مصلحة المقاتلين الأكراد وشبكة فتح الله كولن الداعية المقيم في الولايات المتحدة وتتهمه تركيا بالتخطيط لمحاولة الانقلاب في يوليو تموز.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء التي تديرها الدولة إنه يشتبه في أن الصحفيين في جمهوريت كانوا يسعون للمشاركة في الانقلاب عن طريق نقل «رسائل خفية» في مقالاتهم قبل حدوثه.

وتعهدت جمهوريت في عنوان تصدر صفحتها الأولى «بعدم الاستسلام». ونظم العشرات وقفة أمام مكاتب الصحيفة في اسطنبول خلال الليل وتدثر بعضهم بأغطية حيث ناموا على المقاعد في حين قامت الشرطة بحراسة الحواجز خارج مقر الجريدة.

وقال يلدريم «ليس لدينا أي مشكلة مع حرية التعبير. هذا ما لا يمكننا الاتفاق عليه مع أصدقائنا الأوربيين. إنهم يتحدثون دوما عن حرية الصحافة عندما نتخذ خطوات في حربنا على الإرهاب.»

وأضاف أن تركيا قد تصوغ «إجراءا محدودا» لإعادة عقوبة الإعدام إذا تم التوصل لاتفاق سياسي بهذا الشأن وهي خطوة قد تنهي جهود أنقرة للانضمام للاتحاد الأوروبي.

وقالت جمهوريت إن الصحفي التركي المخضرم قدري جورسل الذي بدأ الكتابة فيها في مايو أيار الماضي اعتقل مساء الاثنين ليصل عدد المعتقلين إلى 13 شخصا. كما يستهدف التحقيق ثلاثة من العاملين في الصحيفة موجودين في الخارج.

وأضافت أن السلطات لم تسمح للمعتقلين بالاتصال بمحاميهم لمدة خمسة أيام في ظل حالة الطوارئ السارية منذ محاولة الانقلاب وصادرت أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة الخاصة ببعضهم.

وسُجن رئيس تحرير جمهوريت السابق جان دوندار في العام الماضي بعد إدانته بنشر أسرار دولة تتعلق بدعم تركيا لمقاتلي المعارضة السوريين. وأثارت إدانته انتقادات من جماعات لحقوق الإنسان وحكومات غربية تشعر بالقلق إزاء تدهور أوضاع حقوق الإنسان في تركيا تحت قيادة الرئيس رجب طيب إردوغان.

وقالت نقابة الصحفيين الأتراك في بيان أمس الاثنين إن منذ محاولة الانقلاب تم غلق 170 من الصحف والمجلات وقنوات التلفزيون ووكالات الأنباء مما أدى لترك 2500 صحفي دون عمل.

وردا على الانتقاد الأوروبي قال يلدريم «لن نتعلم معنى حرية الصحافة منكم. نحن ندعمها على طول الطريق.»

وأضاف «لكننا لن ننظر للمجرمين وشركائهم ومؤيدي حزب العمال الكردستاني الانفصالي ومنظمة كولن الإرهابية على أنهم أبرياء. دعوا القضاء يقوم بعمله. إن لم يكن هناك ما يدينهم فسوف يظهر ذلك.»

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

الخبر | اخبار العالم العربي اليوم تركيا ترفض الانتقادات الأوروبية بشأن حرية الصحافة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصري اليوم - عرب وعالم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر : اخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق