اخر الاخبار مساعد المدعي العام الإيطالي في القاهرة لبحث قضية ريجيني

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد النائب العام المصري نبيل صادق، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً مع مساعد المدعي العام لروما سيرجيو كولا يوكو، الذي وصل إلى القاهرة صباحاً، للاطلاع على تطورات التحقيقات في قضية مقتل الباحث الإيطالي ، الذي خطف وقتل ووجدت على جثته آثار تعذيب، مطلع العام الجاري في القاهرة.

وقد حضر الاجتماع من الجانب المصري، المستشار مصطفى سليمان، النائب العام المساعد، وهو رئيس هيئة التحقيق في القضية، والمستشار كامل سمير جرجس، رئيس مكتب التعاون الدولي بالمكتب الفني للنائب العام، بينما حضر من الجانب الايطالي إضافة إلى النائب العام المساعد، وفد من قضاة التحقيق.

وقال مصدر قضائي بارز، طلب عدم ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، إنّ "الاجتماع تطرّق لمناقشة مستجدات التحقيقات بشأن ريجيني، وما آلت إليه تحقيقات نيابة أمن الدولة بهذا الصدد".


وأضاف المصدر أنّ الجانب المصري أطلع الجانب الإيطالي على أوراق التحقيقات الأخيرة في القضية، ومن المقرر أن يتم عقد لقاء آخر مساء اليوم، وصباح غد الأربعاء.

وتواصل نيابة أمن الدولة العليا المصرية تحقيقاتها في قضية مقتل ريجيني، ولم تفصح حتى الآن عن تفاصيل ما تم التوصل إليه فيها.

وكانت النيابة المصرية قد سلمت نظيرتها اﻹيطالية سجلات بتوقيت وأماكن المحادثات الهاتفية، لعدد من الأشخاص الذين ذكرت أسماؤهم في التحقيقات، كأصدقاء وزملاء عمل ومتعاونين مع ريجيني في دراساته حول النقابات المستقلة للعمال في مصر.

وأجرت النيابة تحقيقات خلال الشهرين الماضيين، مع عدد من الشخصيات التي تعامل معها ريجيني على خلفية أبحاثه ودراساته، ومنهم قيادات نقابية عمالية ونشطاء حقوقيون، وصرفتهم جميعاً بعد سماع أقوالهم على سبيل الاستدلال، من دون توجيه أي اتهامات إليهم.

"
النيابة العامة تحقّق في معلومات جديدة تطرح احتمال تورط عصابة تابعة لأحد العناصر الأمنية في خطف ريجيني وقتله

"

وفي وقت سابق، كشف مصدر قضائي مصري، لـ"العربي الجديد"، أنّ النيابة العامة تحقّق في  وصلتها في قضية مقتل الباحث الإيطالي، وتطرح احتمال تورط عصابة تابعة لأحد العناصر الأمنية في خطفه وقتله، مطلع العام الحالي في القاهرة.

وأوضح المصدر أنّ النيابة تلقّت من جهاز أمني معلومات جديدة تفيد بعلاقة بين أحد العناصر الأمنية البارزة في وزارة الداخلية، وبين عصابة يستخدمها للتواصل مع مشتبه فيهم، أو لتصفية حسابات مع أشخاص بعينهم خارج إطار القانون، مشيراً إلى أنّ هذا العنصر الأمني كان مسؤولاً عن متابعة ريجيني وجمع معلومات عنه، قبل حلول ذكرى ثورة 25 يناير/ كانون الثاني مطلع 2016.

وأضاف المصدر أنّ المعلومات الجديدة وردت إلى النيابة بعد عودة النائب العام المصري، نبيل صادق، من روما حيث التقى المدعي العام للعاصمة الإيطالية، جوسيبي بينياتوني، في 8 و9 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتثير بعض الأجهزة الأمنية المصرية، والشخصيات المتصلة بها، شكوكاً حول أنّ ريجيني كان جاسوساً لأجهزة استخباراتية أجنبية، وأنّه راح ضحية خلافات سرية بين هذه الأجهزة، في حين أكدت وزارة الداخلية للنيابة العامة أنّها تبينت قبل مصرع ريجيني عدم وجود "أهمية أمنية تذكر" لأنشطته في مصر، وهو ما يضاعف غموض الحادث.

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق