اخر الاخبار "الشهرة بالهبال" تحرج MBC

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لم يخطط مقدم برنامج "الثامنة" على MBC، داوود الشريان، أن تتحول الحلقة التي استضاف فيها بعض مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، لجهوم حاد عليه على القناة، بعد أن وجّه له عبدالله الفوزان ولـMBC اتهامات بأنهم "هم من يحول الحمقى لمشاهير"، لتستحوذ الحلقة التي كانت بعنوان "الشهرة بالهبال" على اهتمام السعوديين بشكل عكسي.

فلم يكن تركيز مواقع التواصل على الظهور الأول للشاب الملقب بأبو سن، بعد أن تم اعتقاله لاستخدامه لبرامج مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن كان التركيز على هجوم الفوزان على مقدم البرنامج والقناة.

في الحلقة المثيرة، أكد أبو سن (19 عامًا)، أن الجلوس في المنزل لفترة طويلة بسبب إصابة في ساقه دفعته للتحدث مع الأشخاص على شبكات التواصل الاجتماعي، وعندها تعرف إلى فتاة تدعى كريستينا، أكسبه مقطع فيديو وهو يتحدث معها شهرةً واسعة، كاشفًا عن أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في عسير هي التي تقدمت ببلاغ ضده مع أنه يقيم في الرياض،  قائلةً إنّ ظهوره في برنامج you now مسيء.

وأضاف: "بسبب هذه الفيديوهات التي وصفت بالمسيئة للمجتمع السعودي، أبلغت عنه هيئة الأمر بالمعروف بعسير شرطة الرياض التي تواصلت مع والدي"، موضحاً أنه بعد قضاء أول يوم بتوقيف الشرطة، تم نقله إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وهناك سأله المحقق عن سبب تواصله مع "فتيات عاريات"، ليجيبه بأن الفتاة لم تكن عارية بل هي طريقة لبسها، كما أخبر المحقق أن الفتاة هي من اتصلت به، وأنه ليس له علاقة بذلك، وخصوصاً أن البرنامج لا يسمح بحفظ مقاطع الفيديو، ليتم الإفراج عنه من دون توجيه اتهامات.


بيد أن ما خطف الأضواء أكثر، كان الفوزان الذي اتهم القنوات الفضائية وعلى رأسها MBC بأنها هي مَن تستضيف مَن وصفهم بـ"التافهين" لتشويه المجتمع، ويصنعون أبطالاً ممن ينتهكون الآداب العامة.

وقال موجها خطابه للشريان: "أنتم من صنعتم من التافهين أبطالا"، وتابع: "هناك تجار لمّعوا أناساً تافهين بافتتاحهم محلات لهم، وهذا بحد ذاته يشكل خللاً في القيم".


وفور نهاية الحلقة، أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وسم "#شكرا_عبدالله_الفوزان" الذي ظهر في أكثر من 34 ألف تغريدة، كانت في الغالب تشيد بموقف الفوزان، فكتب عبدالمحسن المقرن: "قال كلمة الحق في مكان وزمان يحتاج للشجعان".

واعتبر خالد العماد أن مقولة الدكتور الفوزان "أنتم في الـmbc من تتبنّون التافهين، وجعلتموهم مشاهير"، أدخلت الدكتور الفوزان التاريخ، وعلى النهج ذاته امتدحت الدكتورة منيرة القاسم الدكتور الفوزان، وكتبت له: "بيّض الله وجهك، لا مجال للمجاملات ولا المزايدات على منظومة القيم، قلت كلمة الحق".

من جانبه، أثنى محمد المعيض على شجاعة الفوزان، وكتب: "في عقر دارهم قال الحق، لا فض فوك، بيّض الله وجهك، كفو وصوتك يُمثلني، كم أتمناك وزيرا للإعلام".

وفي الإطار ذاته، قال الإعلامي خلف ملفي موجهًا كلامه للفوزان: "غبت طويلا، وببضع كلمات ساطعة استحوذت على قلوب الملايين، أسعدك الله ورعاك، تبا لمتسولي الشهرة"، بينما اعتبر عادل الشايم أن ما قاله الفوزان كان بلسان ملايين السعوديين، وكتب "نطق بلسان الملايين الدكتور عبدالله، وأحرج تجار التوافه ومشاهير الفراغ".

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق