اخبار اليوم وزيرة الاستثمار تعلن طرح مشروعات قومية في المحافظات خلال أسابيع

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار، أن الحكومة حددت مجموعة كبيرة من المشروعات القومية، بهدف زيادة الاستثمارات الخاصة في جميع محافظات مصر، مشيرة إلى أنه سيتم طرحها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، معتبرة أن مصر تعد مركزًا عالميًا للأعمال والاستثمار، ولهذا تطرح هذه المشروعات القومية تباعا، في الوقت الذي سيعقد فيه المجلس الأعلى للاستثمار، أولى اجتماعاته، الثلاثاء.

وقالت الوزيرة، في كلمتها في منتدى الأعمال «المصري- السنغافوري»، الثلاثاء، إن «هذه المشروعات تغطي مجموعة واسعة من القطاعات، منها الصناعة والزراعة والسياحة والخدمات»، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن هذه الفرص بالتفصيل، وسيتم إدخالها على الخريطة الاستثمارية خلال أيام.

وأضافت الوزيرة: «لقد احتلت مصر المرتبة 122 من 190 دولة، وذلك طبقا لتقرير ممارسة الأعمال لعام 2017، ولذي يصدره البنك الدولي، بعدما كانت تحتل المرتبة 131 في العام الماضي، ويرجع التقدم إلى التحسن في سهولة إجراءات التأسيس التي قفزت 34 مركزا».

وأكدت «خورشيد» أن الدولة اتخذت عدة خطوات للنهوض بالاستثمارات وتيسير بيئة الأعمال، منها قرار إنشاء المجلس الأعلى للاستثمار، برئاسة رئيس الجمهورية، عبدالفتاح السيسي، الذي ستعقد أولى اجتماعاته، الثلاثاء، ويختص بمتابعة تنفيذ الخطط الاستثمارية، ومشاريع التنمية الاقتصادية الكبرى، ودعم الإجراءات التي تساعد على تطور تصنيف مصر في التقارير الدولية الخاصة بالاستثمار.

وأشارت «خورشيد» إلى أن وزارة الاستثمار تعمل حاليا على وضع الإطار التشريعي لبيئة الاستثمار، منها قانون الاستثمار الجديد،والذي من المقرر عرضه على البرلمان خلال الشهر المقبل، حيث تهدف هذه التعديلات إلى تسهيل إجراءات الاستثمار، وتنفيذ الخطة الاستثمارية الجديدة التي تحقق التنمية المستدامة لـ«رؤية مصر 2030»، بالإضافة إلى تحديث الخريطة الاستثمارية على مستوى القطاعات، والإعلان عن الفرص الاستثمارية الجديدة التي لاتزال غير مستغلة في جميع أنحاء محافظات مصر.

وشددت «خورشيد» على أن الحكومة المصرية ملتزمة بمواصلة وتعميق الإصلاحات لتحقيق هدفها من أجل تحسين مناخ الأعمال في مصر خلال السنوات المقبلة، بالإضافة إلى العمل على تذليل كافة العقبات أمام كافة المستثمرين، والعمل على تهيئة المناخ الملائم للاستثمار، وتبسيط الإجراءات والتيسير على المستثمرين بهدف جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية.

وأوضحت وزيرة الاستثمار أن مصر وسنغافورة تتمتعان بالعلاقات الإستراتيجية في العديد من القطاعات، منها القطاع الزراعي والتكنولوجي والخدمات اللوجيستية والتعليم، مضيفة: «لدينا 300 طالب سنغافوري يتلقون تعليمهم في جامعة الأزهر، سيكونون سفراء لنا لنقل صورة عن الإسلام المتسامح في دولتهم».

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق