اخر الاخبار فيفا يثير غضب البريطانيين بمنع ارتداء "الخشخاش" في التصفيات

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم رفضه لارتداء لاعبي منتخبي إنكلترا وإسكتلندا قمصانا تحمل صورة "زهرة الخشخاش"، وذلك لتخليد الضحايا العسكريين البريطانيين، خلال المباراة التي ستجمع المنتخبين الأسبوع المقبل في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

وجاء رفض "فيفا" لارتداء تلك القمصان معتبرا إياها رمزا سياسيا يحظر إظهاره خلال المباراة في التصفيات، ما أثار غضب الإنكليز، بحسب ما نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية، التي أكدت أن القرار أثار انتقادات الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، باعتبار أن الرمز "زهرة الخشخاش" يعد إرثا يستذكر فيه البريطانيون قدامى المحاربين كدليل على فخرهم بتضحياتهم.

وكان المنتخبان ينويان ارتداء قمصان مرسوم عليها الرمز "زهرة الخشخاش" خلال المباراة المقررة في 11 نوفمبر/تشرين الثاني وقبل يومين فقط من الذكرى التاريخية البريطانية التي يتم الاحتفال بها بشكل سنوي في كل مسابقات كرة القدم الإنكليزية، لكن قرار فيفا بعدم إظهار تلك الزهرة على القمصان لم يعجب البريطانيين.

وهي ليست المرة الأولى التي يحظر فيها رفع الزهرة الشهيرة في بريطانيا على قمصان اللاعبين في المباريات الدولية، فقد سبق أن استبدل لاعبو المنتخب الإنكليزي قمصانهم الموشحة بزهرة الخشخاش، بلبس الشارات السوداء بدلا منها خلال المباراة الودية ضد منتخب إسبانيا في عام 2011، إذ اعتبر حلا وسطا بعد رفض فيفا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد الإنكليزي في حال أصر على إظهار ذلك الرمز خلال المباراة، فقد يواجه عقوبة وغرامات من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولكن اتحاد كرة القدم عاد وأكد في ما بعد الالتزام بقواعد فيفا، على أن يتم الوقوف والصمت لمدة دقيقتين حدادا قبل بداية المباراة الدولية التي تندرج ضمن منافسات المجموعة السادسة من التصفيات.

يذكر أن زهرة "الخشخاش" تعتبر رمزا شهيرا في بريطانيا ويتم وضعها عادة على قمصان لاعبي البريميرليغ سنويا في الذكرى التي تصادف 13 نوفمبر من كل عام، بحيث يتم بيعها من قبل الفيلق الملكي البريطاني، وهو مؤسسة خيرية تدعم العسكريين البريطانيين، وتم اختيارها كذكرى لأولئك الذين قضوا في الحروب.

اقــرأ أيضاً

المصدر : العربى الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق