اخبار اليوم شغب داخل قفص «فض رابعة».. ورئيس المحكمة يرفع الجلسة بعد مشادة مع محامي

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

استأنفت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، الثلاثاء، نظر جلسة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض اعتصام رابعة»، المتهم فيها ٧٣٩ متهمًا من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان المسلمين، وبعض أعضاء الجماعات الإسلامية، والمصور الصحفي شوكان.

وأثناء مشاهدة هيئة المحكمة للمقطع رقم 16 ضمن أحراز القضية، وهو فيديو لقناة النيل للأخبار، ويحتوي على بعض أحداث الشغب، وأكد عضو الدفاع أنها أحداث قسم الأزبكية وليست فض رابعة، فأكد ممثل النيابة أن الفيديو بين المقاطع التي قدمها ضابط بالأمن الوطني، كتدليل على عنف الجماعة، فاعترض الدفاع على عرضها مشيرا إلى أنه تضييع لوقت المحكمة، فرد المستشار حسن فريد قائلا «لو مش عايزين تعرضوا الفيديوهات قولوا»، مؤكدا أن هذه الفيديوهات قدمها الأمن الوطني بالنيابة التي قدمتها للمحكمة لعرضها، ليؤكد عضو الدفاع أن ما تفعله المحكمة متفق عليه من قبل بينها وهيئة الدفاع.

وقام المتهمون بإثارة الشغب والدق على القفص الزجاجي، فأمر المستشار حسن فريد، رئيس المحكمة، بإدخالهم دورة المياه، وهددهم بطرهم والأهالي، واستمر المتهمين في الدق رغم تحذيرات رئيس المحكمة الذي رفع الجلسة، مؤكدا أنه لن يخلي سبيل زملائهم التي وعد بإخلاء سبيلهم، وقام المحامين بالعتاب على بعضهم البعض حول فض الأحراز، وحدثت مشادة كلامية بين أصحاب الرأيين.

وتضم قائمة المتهمين في القضية، عدد من قيادات جماعة «الإخوان»، في مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، إلى جانب «أسامة» نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، ومحمد البلتاجي، وأسامة ياسين، وزير الشباب الأسبق، وعصام سلطان، وباسم عودة، وزير التموين الأسبق.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين في القضية اتهامات عديدة، من بينها تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليًا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

كما نسبت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم احتلال وتخريب المباني والأملاك العامة والخاصة والكابلات الكهربائية بالقوة وتنفيذًا لأغراض إرهابية بقصد الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتكدير السكينة العامة، ومقاومة السلطات العامة، وإرهاب جموع الشعب المصري، وحيازة وإحراز المفرقعات والأسلحة النارية والذخائر التي لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والأسلحة البيضاء والأدوات التي تستعمل في الاعتداء على الأشخاص.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق