اخبار اليوم بدء محاكمة المتهمين في «فض رابعة».. و«االبلتاجي» يطلب ضم شهادة ضابط بالجيش

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بدأت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، نظر جلسة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فض اعتصام رابعة»، المتهم فيها ٧٣٩ متهمًا من أعضاء وقيادات جماعة الإخوان المسلمين، وبعض أعضاء الجماعات الإسلامية، والمصور الصحفي شوكان.

وسمحت هيئة المحكمة لأهالي المتهمين وذويهم بحضور الجلسة داخل قاعة المحكمة، والذين تبادلوا الإشارات مع ذويهم الموجودين داخل قفص الاتهام الزجاجي.

وقدم ممثل النيابة العامة في بداية الجلسة التقارير الطبية الخاصة بالمتهم عبدالكريم حافظ سالم، والذي يعاني من تليف كبدي ويعاني من فيرس سي، وأوصي التقرير بعرضه على استشاري، والمتهم محمد شعبان زيدان، والذي ثبت أنه يعاني من حساسية في الصدر، وضيق في التنفس، وصورة طبق الأصل من أقوال البلتاجي في واقعة تعذيبه وإهانته بالسجن، وصورة من الصفة التشريحية لأسماء البلتاجي.

واستخرجت المحكمة المتهم عبدالكريم حافظ، وسأله المستشار أنت مصاب بإيه، فرد المتهم «عندي فيروس سي وتليف كبدي»، فقال القاضي «هخلي سبيلك آخر الجلسة»، وقال المتهم عمر شعبان زيدان إنه مصاب بتشنجات وضيق في التنفس، فسأله فريد: «يعني عندك صرع»، فرد مؤكدا أنه يعاني من المرض، فأكد له القاضي أنه سيخلي سبيله في آخر الجلسة.

وأكد القاضي للمتهم محمد البلتاجي أن صورة ضوئية من التحقيقات في واقعة مقتل ابنته سلمتها النيابة، وأنه قال إنه لم يتم التحقيق معه بشأن الأمر، فرد «البلتاجي» مؤكدا أنه اتهم بعض المسؤولين، وأنه لم يتسلم أوراق القضية، أو يطلع على أمر الإحالة.

وقال «البلتاجي» إنه تمت محاكمته في «قضية رابعة» عدة مرات وصدر ضده أحكام، وفي إحدى المحاكمات في القضية رقم 9985 لسنة 2013، والتي حكم عليه فيها بالسجن لمدة 20 عامًا، وأيدت النقض الحكم، مؤكدًا أن وقائع فض الاعتصام كلها منذ بدايته موجودة في كل محيط منطقة رابعة.

وأكد أن «اللواء سيد السبكي، الضابط بالقوات المسلحة، رئيس مجلس إدارة جمعية رابعة العدوية، أنه كان فيه عدد من الكاميرات سجلت ما جرى في رابعة بمساحة 350 جيجا بايت، وسلم نسخة للمخابرات الحربية والعامة، ونسخة للأمن الوطني»، مطالبًا بـ«ضم دفتر أحوال جلسة المستشار شيرين، والتي شهد بها اللواء سيد السبكي».

وأثناء نظر الدعوي ومع بدء فض الأحراز سقط أحد المتهمين مغشيا عليه، والذي كانت المحكمة أستخرجته من القفص، فأمر المستشار حسن فريد بإحضار طبيب للكشف على المتهم، وأمر بإستكمال عرض الأحراز.

وتضم قائمة المتهمين في القضية عددا من قيادات جماعة «الإخوان»، في مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، إلى جانب «أسامة» نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، ومحمد البلتاجي، وأسامة ياسين، وزير الشباب الأسبق، وعصام سلطان، وباسم عودة، وزير التموين الأسبق.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين في القضية اتهامات عديدة، من بينها تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية (ميدان هشام بركات حاليًا) وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس في التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع في القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

كما نسبت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهمل جرائم احتلال وتخريب المباني والأملاك العامة والخاصة والكابلات الكهربائية بالقوة وتنفيذًا لأغراض إرهابية، بقصد الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتكدير السكينة العامة، ومقاومة السلطات العامة، وإرهاب جموع الشعب المصري، وحيازة وإحراز المفرقعات والأسلحة النارية والذخائر التي لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها، والأسلحة البيضاء والأدوات التي تستعمل في الاعتداء على الأشخاص.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق