اخر الاخبار العاجلة برشلونة يسعى لتأكيد تأهله لثمن نهائي دوري الأبطال من مدينة مانشستر

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يزور برشلونة مدينة مانشستر الإنجليزية واضعا نصب عينيه هدفا وحيدا هو تأكيد تأهله لثمن نهائي دوري الأبطال الأوروبي على أرضية ملعب الاتحاد حيث يحل ضيفا ثقيل الظل على مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا الذي بات بحاجة ماسة لنقاط من أجل التأهل للدور التالي.

ويمتلك البرسا في جعبته تسع نقاط جمعها من المباريات الثلاث الأولى وكانت آخرها تلك التي أمطر فيها شباك السيتي برباعية نظيفة بملعب كامب نو.

من جانبه، يملك السيتيزنز أربع نقاط فحسب بفارق نقطة وحيدة عن بروسيا مونشنجلادباخ والذي سيزوره الفريق الإنجليزي على ملعبه، مما يعني أن الهزيمة أمام البلوجرانا ستعقد موقفه في المجموعة الثالثة وتجعل تأهله محفوفا بالمخاطر.

وحال الفوز على الأراضي الإنجليزية فلن يضمن أبناء المدرب لويس إنريكي التأهل فحسب، بل سيضمنون الصدارة أيضا إذا لم يتغلب الألمان على سيلتك الأسكتلندي.

أما إذا تعادل البرسا، فسيكون كافيا أيضا لبلوغه الدور المقبل، رغم أنه سيضطر لحسم الصدارة حسابيا خلال الجولتين المقبلتين.

ويخوض لويس إنريكي اللقاء دون القدرة على الاستعانة بخدمات اثنين من أبرز لاعبيه في الدفاع وهما جيرارد بيكيه والظهير الأيسر جوردي ألبا نظرا لإصابتهما. كما يغيب عن المباراة أيضا المدافعان جيريمي ماثيو وأليكس فيدال ولاعب الوسط أندريس إنييستا.

بالتالي سيدفع إنريكي بنفس عناصر الدفاع في آخر جولات الدوري الإسباني وهم سيرجي روبرتو ولوكاس دينيه كظهيرين وماسكيرانو وأومتيتي كقلبي دفاع.

فيما يعود سيرجيو بوسكتس للفريق بملعب الاتحاد بعد حصوله على راحة وعدم الدفع به في مواجهة غرناطة، وكذلك إيفان راكيتيتش وأندريه جوميش وأردا توران، والأخير عاد للقائمة بعد تعافيه من إصابة قوية في الكاحل الأيمن.

وفي الأمام، يحظى إنريكي بالثلاثي الهجومي المعتاد لويس سواريز وليونيل ميسي ونيمار، رغم أنهم لم يقدموا الأداء المنتظر منهم أثناء مواجهة السبت أمام الفريق الأندلسي.

وتعتبر هذه هي الزيارة الثالثة للبرسا إلى ملعب السيتيزنز، حيث تقابل الفريقان خمس مرات من قبل انتهت جميعها بفوز العملاق الكتالوني.

ففي موسم 2013-2014 وضمن دور ربع النهائي في التشامبيونز ليج، تغلب برشلونة على مانشستر سيتي 2-0 في إنجلترا بهدفين لميسي وداني ألفيش، وفي موسم 2014-2015 وفي نفس الدور أيضا، سجل لويس سواريز هدفي فوز البرسا 2-1 بملعب الاتحاد.

ويسعى مانشستر سيتي لتغيير هذه الإحصاءات غدا والثأر من الكتالونيين بعد أن تمكن أبناء جوارديولا من إنهاء مسيرة ست مباريات متتالية دون فوز (ثلاث في البريميرليج واثنين في التشامبيونز وواحدة في كأس الرابطة).

وتبدو معنويات السيتي مرتفعة بعد الفوز العريض 4-0 على وستهام، بثنائيتين لسرخيو أجويرو وإلكاي جوندوجان، وتصدر جدول الدوري.

ومن المنتظر أن يبدأ جوارديولا اللقاء بسرخيو أجويرو الذي كان على مقاعد البدلاء في مواجهة برشلونة قبل أسبوعين، بينما لا تزال مسألة لحاق الظهير الأيمن بابلو زاباليتا مشكوكا فيها.

بينما سينضم نيكولاس أوتاميندي إلى جون ستونز في الدفاع ليعود القائد فينسنت كومباني لدكة الاحتياط.

وبالطبع يغيب الحارس التشيلي كلاوديو برافو عن المباراة بعد طرده في اللقاء الماضي بملعب كامب نو، وسيحل بدلا منه الأرجنتيني ويلي كابايرو.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق