جديد اخبار السعودية اليوم مباشر بعد 15 يوماً من فيديو البكاء .. "الشلوي": حائر بين مساومة "التأمين" ووعود "النقد"

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- منذ 19 ثانية — الثلاثاء — 1 / نوفمبر / 2016

اخبار السعودية اليوم مباشر بعد 15 يوماً من فيديو البكاء ..

اخبار السعودية اليوم مباشر بعد 15 يوماً من فيديو البكاء .. "الشلوي": حائر بين مساومة "التأمين" ووعود "النقد"

موقع النهار الاخبارى يقدم لكم اخر الاخبار

قال: احترقت مركبتي ولا أعلم سبب المطالبة .. خُفض المبلغ لـ 7 آلاف ولم تحل قضيتي

بعد 15 يوماً من فيديو البكاء ..

رغم مُضي نحو أسبوعين ويزيد، على قضية الشاب عبدالعزيز الشلوي؛ الذي ظهر في فيديو تناولته المواقع الإلكترونية والإعلام الاجتماعي وهو يبكي من مماطلة شركة تأمين له، ومطالبته بدفع مبلغ ١٠ آلاف ريال لم يُحسم موضوعه بعد؛ بيد أنه مازال عالقاً بين وعود مؤسسة النقد ومساومة شركة التأمين.

 

وقال الشاب عبدالعزيز: "مضى أكثر من ١٥ يوماً ولم ينتهِ موضوعي؛ رغم وعود مؤسسة النقد؛ حتى انتهى الأمر بتخفيض المبلغ الذي تطالبني به الشركة إلى ٧ آلاف ولا أعلم سبب المطالبة".

 

وأضاف: "كنت مواظباً على الأقساط الشهرية للشركة ولم أكن متأخراً أبداً، فعلى أيّ أساس أُطالب بدفع مبالغ بلا وجه حق، والمُفترض أن أسأل: أين اختفت سيارتي التي أوقفتها عند الشركة وبها كل أوراق الأقساط؟".

 

وكان الشاب، قد وثّق فيديو ووجد تفاعلاً واسعاً في المواقع شرح فيه معاناته؛ بعد احتراق سيارته قبل نحو ٦ أشهر من أمام منزله بالرياض، وحصل على ورقة من الدفاع المدني، وعندما تقدم لشركة التأمين وجد مماطلة، وبعد الفيديو تفاعلت مؤسسة النقد؛ إلا أنه أكّد أن المشكلة لاتزال قائمة.

بعد 15 يوماً من فيديو البكاء .. "الشلوي": حائر بين مساومة "التأمين" ووعود "النقد"بدر العتيبي سبق 2016-11-01

رغم مُضي نحو أسبوعين ويزيد، على قضية الشاب عبدالعزيز الشلوي؛ الذي ظهر في فيديو تناولته المواقع الإلكترونية والإعلام الاجتماعي وهو يبكي من مماطلة شركة تأمين له، ومطالبته بدفع مبلغ ١٠ آلاف ريال لم يُحسم موضوعه بعد؛ بيد أنه مازال عالقاً بين وعود مؤسسة النقد ومساومة شركة التأمين.

 

وقال الشاب عبدالعزيز: "مضى أكثر من ١٥ يوماً ولم ينتهِ موضوعي؛ رغم وعود مؤسسة النقد؛ حتى انتهى الأمر بتخفيض المبلغ الذي تطالبني به الشركة إلى ٧ آلاف ولا أعلم سبب المطالبة".

 

وأضاف: "كنت مواظباً على الأقساط الشهرية للشركة ولم أكن متأخراً أبداً، فعلى أيّ أساس أُطالب بدفع مبالغ بلا وجه حق، والمُفترض أن أسأل: أين اختفت سيارتي التي أوقفتها عند الشركة وبها كل أوراق الأقساط؟".

 

وكان الشاب، قد وثّق فيديو ووجد تفاعلاً واسعاً في المواقع شرح فيه معاناته؛ بعد احتراق سيارته قبل نحو ٦ أشهر من أمام منزله بالرياض، وحصل على ورقة من الدفاع المدني، وعندما تقدم لشركة التأمين وجد مماطلة، وبعد الفيديو تفاعلت مؤسسة النقد؛ إلا أنه أكّد أن المشكلة لاتزال قائمة.

01 نوفمبر 2016 - 1 صفر 1438

11:42 AM


قال: احترقت مركبتي ولا أعلم سبب المطالبة .. خُفض المبلغ لـ 7 آلاف ولم تحل قضيتي

بعد 15 يوماً من فيديو البكاء .. "الشلوي": حائر بين مساومة "التأمين" ووعود "النقد"

A A A

رغم مُضي نحو أسبوعين ويزيد، على قضية الشاب عبدالعزيز الشلوي؛ الذي ظهر في فيديو تناولته المواقع الإلكترونية والإعلام الاجتماعي وهو يبكي من مماطلة شركة تأمين له، ومطالبته بدفع مبلغ ١٠ آلاف ريال لم يُحسم موضوعه بعد؛ بيد أنه مازال عالقاً بين وعود مؤسسة النقد ومساومة شركة التأمين.

 

وقال الشاب عبدالعزيز: "مضى أكثر من ١٥ يوماً ولم ينتهِ موضوعي؛ رغم وعود مؤسسة النقد؛ حتى انتهى الأمر بتخفيض المبلغ الذي تطالبني به الشركة إلى ٧ آلاف ولا أعلم سبب المطالبة".

 

وأضاف: "كنت مواظباً على الأقساط الشهرية للشركة ولم أكن متأخراً أبداً، فعلى أيّ أساس أُطالب بدفع مبالغ بلا وجه حق، والمُفترض أن أسأل: أين اختفت سيارتي التي أوقفتها عند الشركة وبها كل أوراق الأقساط؟".

 

وكان الشاب، قد وثّق فيديو ووجد تفاعلاً واسعاً في المواقع شرح فيه معاناته؛ بعد احتراق سيارته قبل نحو ٦ أشهر من أمام منزله بالرياض، وحصل على ورقة من الدفاع المدني، وعندما تقدم لشركة التأمين وجد مماطلة، وبعد الفيديو تفاعلت مؤسسة النقد؛ إلا أنه أكّد أن المشكلة لاتزال قائمة.

الخبر | اخبار السعودية اليوم مباشر بعد 15 يوماً من فيديو البكاء .. "الشلوي": حائر بين مساومة "التأمين" ووعود "النقد" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة سبق ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

السوق الحرة السعودية - اعلانات مبوبة مجانية

ملتقى السعودية

المصدر : اخبار

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق