اخر الاخبار أنا شبحٌ وأعرف عمّا أتحدّث

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

خَطَر لي
بينما الأمطار تسّاقط فوق أشجارٍ آسيوية
أسفلَ سور الصين
بينما نحن هناك نشرب الشاي
وننصت ناعسين لقصائد بعضنا
خطر لي أن أقول لهم:
نحنُ أشباحٌ هاهنا.

تتجمع الأشباح لتتدفأ
تسيرُ في جماعاتٍ
لأنها تعرف أنها ليست من الجماعة
أنا شبحٌ وأعرف عمّا أتحدث

خَطَرَ لي وكتمتُ الخاطر
فالأشباح تعرف هذا
ولا تحبّ أن تسمعه من أحد
الأشباح تحاول أن تنسى
وحين تلتقي في جماعاتٍ
فهي تلتقي لتنسى
تشرب الشاي
وتقرأ القصائد على مسامع بعضها
لتنسى.

نحنُ الآن
أسفل سور الصين
والأمطار تسّاقط
بينما يوشك الشاي أن ينتهي
وكذلك القصائد

أنا شبحٌ وأعرف عمّا أتحدّث.

المصدر : العربى الجديد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق