اخبار اليوم اختبر وطنيتك في 6 أسئلة*

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

* اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس:

(1)

لو لم تكن مصريا لوددت أن تكون..

(أمريكيا- عراقيا- صينيا – سودانيا- منوفيا- مواطنا في جمهورية أد الدنيا).

(2)

يغامر المصري بمخاطر الهجرة غير الشرعية بحثا عن..

(لقمة العيش- مقدم شقة في منطقة عشوائية- مهر الحبيبة التي سيتزوجها غيره ممن سافروا قبله- مكان لا يشاهد فيه نشرة أخبار التليفزيون المصري- وطــن لا يشبه بنت عم الصومال).

(3)

ويهاجر المصري نهائيا هربا من..

(محصل الفواتير وجباة الضرائب- تصريحات المسؤولين- سداد قرض بحفنة ملايين- أزمة السكر- مشاهدة جلسات مجلس الشعب).

(4)

ماهي أهم المميزات التي أعجبتك في الدول العربية وتريد أن تتحقق في مصر؟

(الأمان والاستقرار الذي تشتهر به كل من فلسطين والعراق وسوريا وليبيا- الديمقراطية وحرية التعبير كما في قطر والسعودية- الرخاء والتجانس الاجتماعي في السودان والصومال- التقدم العلمي ودولة المؤسسات في ليبيا- نموذج الانتخابات الرئاسية النزيهة في تونس).

(5)

تستطيع أن تفتح فمك في بلدك عندما..

(تغني في الحمام- تتثاءب- تكون تحت يدي طبيب الأسنان- تصرخ من الألم في أحد السجون العربية- تخضع للفحص بمعرفة القوات الأمريكية- عندما تأخذ الإذن من السيسي).

(6)

يمكنك أن تتأكد أنك تعيش في مصر إذا..

(فتشك العسكري على كل باب، منعوك من زيارة الهرم لأنك مصري – قضيت 17 سنة في التعليم وتخرجت من كلية الهندسة وأنهيت خدمة الوطن، لتعمل في النهاية «طيارا» على «فيسبا» لتوصيل الطلبات إلى المنازل- وجدت ممثلة تفتي في أمور الدين، تناقش آراء راقصة تتحدث في التليفزيون عن المؤامرة العالمية ضد مصر – تَحَوَّل كبار المسؤولين ورؤساء الأحزاب إلى «ممثلين هزليين» في «دراما تراجيدية»، واستخدموا لعبة «التمثيل» النيابي، في إطار «الديكور» الديمقراطي لتقديم «صورة» ملفقة لمصر تجعل العالم يصدق «الفيلم الخيالي» الذي «تنتجه» جهات «آسيا» جدا على الشعب!.

....................................................................................................................................

* اقتباس من صفحة «الأسئلة» التي كنت أحررها عام 2005، مع تغيير بعض الألفاظ لتناسب المرحلة، وسؤال اليوم: هل مضت السنوات فعلا؟.. هل تغير الكثير؟!

[email protected]

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق