خبير عسكري يوضح سبب تأخر الجيش في تصفية إرهابيي سيناء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

فسر نصر سالم، أستاذ العلوم الاستراتيجية بأكاديمية ناصر العسكرية، سبب تأخر القوات المسلحة في تصفية الإرهابيين بسيناء، وانتظارهم تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي منحهم فترة 3 أشهر للقضاء على الإرهاب، قائلاً: «الإرهابيون كانوا بياخدوا من السكان المحليين في سيناء دروع بشرية، بمعنى أنهم كانوا يقوموا بزرع إرهابي في كل أسرة أو قبيلة مقابل مبلغ مالي».

وأضاف «سالم»، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج «90 دقيقة»، المذاع على فضائية «المحور»، مساء السبت، أنهم يقوموا بتهديد هذه الأسرة أو القبيلة بحيث إذا حدث أي شيء لهذا الإرهابي، يكون الثمن حياة هذا الشخص وأسرته، ومن هنا كان هناك بطء في الحركة واستخدام السلاح، مشيرًا إلى أن مهمتنا هي حماية أبنائنا في سيناء وليس تعرضهم للخطر، وهذا ما أطال المدة في تصفيتهم.

وأكد أن الوضع تغير حاليًا واستطعنا إبعاد هؤلاء من أيدي الإرهابيين، ولم يعد هناك دروع بشرية، ولكن أصبح هناك حرية في التحرك أكثر، مستطردًا، المجابهة ستتم بقوة غاشمة تدمر أي إرهابي يقع أمامها.

وعلق سالم على زيارة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتس، لمصر، قائلا إن المنطقة تشهد تغيرات استراتيجية مهمة، مشيرًا إلى أن دولة ذات ثقل إقليمي، وأي تغييرات تحدث في المنطقة يجب أن يتم من خلال التنسيق مع مصر.

وأضاف أن مصر تحتفظ بعلاقات متوازنة مع كل القوى العالمية والإقيليمية، مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن تدور التنسيقات بين وزير الدفاع الأمريكي ونظيره المصري حول مجابهة الإرهاب فى المنطقة.

ولفت إلى أن مصر تتعاون مع أمريكا أيضًا من خلال صفقات سلاح مستمرة وتدريب مشترك، مؤكدًا أن الهدف الأساسي لمصر هو الحفاظ على أمننا القومي العربي والمصري، ومصر يقع على عاتقها مسئولية كبيرة فى ذلك.

يذكر أن الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، استقبل جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي والوفد المرافق له الذي يزور مصر حاليًا، حيث أجريت له مراسم استقبال رسمية بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع، وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطني لكلا البلدين.

المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق