جديد النهار الاخبارى : في الذكرى السنوية الأولى لهجوم برلين.. عائلات الضحايا تتهم ميركل بـ"التقاعس السياسي"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

النهار الاخبارى , اخبار اليوم محدثه

اخبار اليوم محدثة :- على عتبة الذكرى السنوية الأولى للهجوم الإرهابي على سوق لأعياد الميلاد في برلين توجه ذوو ضحايا الاعتداء برسالة إلى المستشارة أنغيلا ميركل منتقدين إياها وسياستها في مكافحة الإرهاب.

إقرأ المزيد

وفي الرسالة التي نشرتها صحيفة "دير شبيغل" على موقعها الإلكتروني يوم السبت، أعرب أفراد عائلات الضحايا الـ12 للهجوم، الذين دهسهم حتى الموت التونسي أنيس العامري في الـ19 من ديسمبر/كانون الأول 2016 بواسطة شاحنة في سوق مزدحم وسط برلين، أعربوا عن استيائهم من تقاعس رئيسة الحكومة عن اتخاذ إجراءات حقيقية للتصدي للخطر الإرهابي في البلاد.

وقالوا في الرسالة إن "العمل الإرهابي في برايتشايدبلاتس نتيجة مأساوية للتقاعس السياسي للحكومة الاتحادية في الوقت الذي ازداد فيه التهديد الإرهابي من قبل الإسلاميين بصورة ملحوظة. إنكم لم تتمكنوا من إصلاح الهيئات الإدارية في الوقت المناسب، فضلا عن تعبئة الموارد المطلوبة لمواجهة الخطر". 

وشددت عائلات الضحايا على أن السلطات الألمانية لم تضع "نهجا استراتيجيا ومهنيا لمكافحة الإرهاب" حتى الآن.

واتهمت أجهزة الأمن بالإهمال بالقول إن "الإرهابي كان تحت المراقبة الأمنية، وبالرغم من أنه كان يتاجر بالمخدرات، فقد تمت مراقبته في أيام العمل وخلال ساعات النهار فقط".

وانتقدت عائلات الضحايا الحكومة الألمانية لعدم تقديمها الدعم الكافي إليها وكتبت في الرسالة: "ما كنا نتوقعه من قبلك، أيتها السيدة المستشارة، هو أن جمهورية ألمانيا الاتحادية ستساعد عائلاتنا بطرق غير بيرقراطية وبصورة شاملة".

كما أعرب ذوو ضحايا الهجوم عن استيائهم من "اللامبالاة" التي أبدتها ميركل بمشاعرهم، متهمين إياها بعدم تقديم التعازي لا شخصيا ولا خطيا.

وأكدوا أن انشغالات ميركل في منصب المستشار "لا تبرر تصرف كهذا".

المصدر: spiegel.de 

إينا أسالخانوفا

المصدر : اخبار

أخبار ذات صلة

0 تعليق