اخبار اليوم سفير فلسطين: مصر ليست فقط راعية للمصالحة الفلسطينية بل ضامنة لنجاحها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

قال سفير فلسطين بالقاهرة، دياب اللوح، إن القيادة الفلسطينية تعمل مع من أجل نجاح المصالحة الفلسطينية، مشيرا إلى وجود تشاور سياسي عميق مع القاهرة، وأضاف: «إن مصر ليست راعية للمصالحة فقط بل ضامنة لنجاحها أيضًا».

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها السفير في ندوة «اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني»، التي نظمتها الجمعية المصرية للأمم المتحدة، اليوم السبت.

وقال سفير فلسطين بالقاهرة إن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 181 والذي صدر عام 1947 بتقسيم فلسطين، مهّد الطريق للاحتلال الفلسطيني، معتبرًا أن قرار الأمم المتحدة للاحتفال بالتضامن مع فلسطين بمثابة اعتراف دولي بحق الشعب الفلسطيني، وهو اعتراف له دلالته القانونية.

وأضاف أن بلاده تلقت العديد من التهديدات من الولايات المتحدة، وذلك عقب اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين كعضو مراقب بالمنظمة، وكذلك سعي فلسطين للحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل من شأنه أن يشكل تهديدًا كبيرًا للأوضاع في الشرق الأوسط، منددًا باحتفال بريطانيا بوعد بلفور المشؤوم بدلًا من الاعتذار.

وتابع: «إن الشعب الفلسطيني صاحب حق تاريخي وسياسي وقانوني وإنساني في فلسطين، وهذا الحق لن يسقط بالحروب، فنحن ننشد السلام ولا نريد سفك الدماء، ولكن وفقًا لتسوية سياسية تتبنى حل الدولتين».

وقال السفير إن عدد الفلسطينيين بلغ حوالي 13 مليون نسمة، نصفهم مشتتون في دول نتيجة للاحتلال، واستعرض معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، ففي القدس تهدمت كثير من البيوت بجوار المسجد الأقصى نتيجة الحفريات الإسرائيلية، في حين تمنع سلطات الاحتلال تجديد تلك المباني.

وأضاف أن الاحتلال يمنع دخول الاحتياجات الأساسية إلى غزة بحجة استخدامها في تصنيع السلاح، موضحًا أنه لا يسمح بدخول أكثر من 70 سلعة غذائية وكذلك أنابيب الأكسجين وأدوية للمستشفيات.

وأشار إلى أن الوضع في الضفة الغربية أسوأ، نتيجة الحواجز الأمنية والبوابات التي تحتاج إلى تصاريح، وابتداع سلطات الاحتلال ما أطلقت عليه «الطرق المعقمة» لا يمر عليها إلا اليهود.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق