اخر الاخبار الجيش السورى يتصدى لهجوم إسرائيلى على موقع عسكرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اعترضت الدفاعات الجوية للجيش السورى صواريخ إسرائيلية كانت تستهدف «موقعاً عسكرياً» فى ريف دمشق، ودمرت اثنين منها، بحسب وكالة الأنباء السورية «سانا». وذكرت «سانا» أن إسرائيل أطلقت، مساء أمس الأول، عدة صواريخ أرض أرض باتجاه موقع عسكرى قرب منطقة الكسوة فى ريف دمشق، تصدت لها وسائط الدفاع الجوى السورى ودمرت صاروخين منها، فيما أسفرت 3 أخرى عن خسائر مادية قرب مستودع للأسلحة، لم يتبين ما إذا كان تابعا للجيش السورى أم حزب الله اللبنانى، فيما قالت تقارير عدة إن القصف استهدف قاعدة إيرانية تحت الإنشاء.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، فى كلمة ألقاها مساء أمس الأول، فى مؤتمر «منطقة حوض البحر المتوسط: حوار روما» الدولى الثالث- ضرورة انسحاب جميع القوات الأجنبية العاملة من دون موافقة دمشق بعد هزيمة تنظيم «داعش» فى .

على الصعيد السياسى، كشفت وكالة «سبوتنيك»، الروسية، عن ورقة تضم 12 بندا قدمها المبعوث الأممى ستيفان دى ميستورا، أمس الأول، لوفدى الحكومة والمعارضة للتركيز عليها فى جولة محادثات جنيف الحالية.

وقالت الوكالة إن الورقة افتقدت عددا من البنود تضمنتها الورقة السابقة، التى قدمها دى ميستورا فى مباحثات مارس ٢٠١٦، وأوضحت أن الورقة الجديدة لم تذكر «عملية الانتقال السياسى» والدستور والانتخابات، والتى كانت الورقة الأولى قد أشارت إليها صراحة فى فقرتها السادسة.

ولم تتحدث الورقة الجديدة عن قضية المعتقلين والمحتجزين قسريا، بينما أفردت الورقة الأولى لهم البند 11، كما أزالت الورقة الجديدة الفقرة الأخيرة من البند 10 فى الورقة الأولى، والتى تنص على خروج جميع المقاتلين الأجانب من سوريا.

من ناحية أخرى، وجه الادعاء الفرنسى الاتهام إلى 3 مسؤولين بشركة (لافارج) الفرنسية- السويسرية لصناعة الأسمنت بتمويل مجموعات إرهابية فى سوريا، من بينها داعش، وتمت مداهمة مقر الشركة بباريس منتصف نوفمبر، وأظهرت التحقيقات أن مصنع (لافارج) فى سوريا كان يسدد بين 80 و100 ألف دولار شهريا للمجموعات الإرهابية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق