اخبار اليوم مصر الحديثة بعيون أكرم فى «الغجر»: هوثق كل شبر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

«هالِفَّها وأوثَّق كل شبر فيها بعينى وقلمى، فيلم عن كل محافظة، ولقطة من كل حارة، وحكايات من البيوت، هاعمل كتاب كمان عن وصف أحلى من بتوع الفرنسيين»، يرددها «أكرم» بحماس ولمعة شغف لم تُفارق عينيه عند الحديث عن حلمه، الذي لم يفارقه طيلة سنوات شبابه، إلى أن أتت له اللحظة للإعلان عن مشروع حياته، وهو «الغجر» لتوثيق كل شبر في مصر.

«الحلم ده معايا من زمان أوى»، قالها أكرم عبدالعزيز، 35 عاماً، خريج كلية الفنون التطبيقية، صاحب مكان يحجز فيه الأفراد غرف لاجتماعات العمل والمذاكرة «coworking space». يقول «أكرم»: «باحلم الحلم ده من وأنا في الكلية، بس الظروف المادية وبعض المشاكل في حياتى عجِّزتنى عن تحقيقه، ده غير إنى انشغلت في تأسيس المشروع التانى، وكنت مستنيه يكبر، ولما كبر وحقق لى بعض الربح قلت أرجع لحلمى الأولانى».

ويشرح «أكرم» مشروعه، قائلاً: «الغجر هي إننا نروح كل محافظة ومركز في مصر، ندوّر ونكتشف تاريخها، والأشياء التراثية، الحداثة اللى وصلتلها، وكمان الفن بكل مجالاته واللى بيمارسوه، والحرف التراثية، والعادات والأكلات واللهجات وحكاوى البلد وأساطيرها، كل حاجة».

خطة «أكرم» هي السفر في كل محافظة، والتخييم فيها على طريقة الغجر، لعدة أيام، ويكمل: «الموضوع هيتقسم اننا هنعمل معرض كبير في المحافظة أهلها يعرضوا فيه حرفهم اليدوية وأكلهم والفن بتاعهم، وأنا هابقى بصوّر وأسمع حكاوى الناس، وبعدين أطلّع فيلم قصير بيحكى كل تفاصيل المحافظة دى». يقين «أكرم» احتشد في أن كنوز مصر مخبأة وسط دهاليز المحافظات والمراكز، ولكن لم تُستغل بعد، ويكمل: « شايف مصر من خلال كتاب (وصف مصر) اللى عملوه الفرنسيين، اللى متوقف على إن مصر صحرا، وبنتنقل فيها بالجِمال، لا، أنا بمشروعى عاوز أعمل كتاب وصف مصر الحديث، وأغيّر مفهوم العالم». دعا «أكرم»، من خلال صفحته الشخصية على «فيسبوك»، والتى أعلن عليها تفاصيل المشروع، فنانين ورسامين ومصورين وسينمائيين، ليشاركوه رحلته، ويوثقوا مصر بأعينهم، ليضم أعمالهم إلى كتابه. بدأ «أكرم» في تنفيذ مشروعه، وأعلن عن أول محافظة سيذهب إليها، وهى الشرقية، وبدأ التواصل مع أهلها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق