اخر الاخبار رئيس الوزراء الفلسطيني: أي حل عادل لقضيتنا يجب أن يؤدي إلى القدس عاصمة لدولتنا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أن أي حل عادل للقضية الفلسطينية يجب أن يؤدي إلى القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، ويقوم على إعمال حقوق الشعب الفلسطيني العادلة، وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير.

وقال «الحمد الله»، في كلمته مساء اليوم، السبت، في حفل إضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة كنيسة المهد بمدينة بيت لحم، إيذانا بانطلاق احتفالات أعياد الميلاد المجيدة- إن «على شعوب ودول أن تدرك العواقب الوخيمة التي سنشهدها في حال المساس بالقدس أو بثوابتنا الوطنية والقومية»، مؤكدًا أن الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة الأمريكية إليها سيجر المنطقة إلى المزيد من عدم الاستقرار وسيدمر كل فرص السلام.

وأشار «الحمد الله» إلى أن الشعب الفلسطيني لا يزال، رغم النشاطات الاستيطانية التي تمارسها إسرائيل، يؤمن بثقافة التعايش والإخاء والسلام التي حملها السيد المسيح عليه السلام، مطالبا العالم بأسره باتخاذ موقف موحد لإنهاء أطول احتلال وظلم عرفه التاريخ الحديث، وإعمال حقوق الشعب الفلسطيني والاعتراف بدولته.

كما أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المضي في جهود تكريس المصالحة، والارتقاء عن جميع الخلافات للانطلاق نحو التطبيق الجاد والفاعل لاتفاق القاهرة لنجدة غزة وتلبية احتياجاتها الأساسية والطارئة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق